تقرير مبدئي لحظر الأسلة الكيماوية يؤكد استخدام الكلور في استهداف مدينة دوما 7 نيسان الماضي

07.تموز.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

أظهر تحليل مبدئي أجرته منظمة حظر الأسلحة الكيميائية على عينات جمعت من مدينة دوما، استخدام غاز الكلور بقصف النظام للمدينة في 7 نيسان الماضي، والذي أودى بحياة أكثر من 80 مدنياً جلهم من الأطفال.

وقال التقرير وفق مانقلت وكالة رويترز ”عُثر على مواد كيماوية عضوية مختلفة تحتوي على الكلور في عينات“ أخذت من موقعين، وذكر أنه لم يتم العثور على أدلة على استخدام غازات أعصاب، موضحاً أن الفحوص جاءت إيجابية بشأن عينتين تم الحصول عليهما من اسطوانات غاز بالموقع.

وفي 22 نيسان الماضي، قالت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إن فريقا من مفتشيها زار موقعا في مدينة دوما السورية، لجمع عينات في الوقت الذي تسعى فيه المنظمة لتحديد ما إذا كانت أسلحة كيماوية قد استخدمت في المدينة في السابع من أبريل/ نيسان.

وكان نظام الأسد قصف مدينة دوما بالأسلحة الكيميائية في 7 من شهر أبريل الجاري، ما أودى بحياة اكثر من 80 مدني جلهم من الاطفال، وشنت كل بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا ضربة ثلاثية في 13 الشهر الجاري استهدفت فيها منشآت نظام الأسد، رداً على هجومه بالكيماوي

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة