تنظيم الدولة... و مأساة تهريب النفط

17.كانون2.2015

تسعة أشخاص توفوا، جميعهم من عمال النفط، من أصل ستة وعشرين شخص تم إسعافهم في بلدة الكسرة بريف دير الزور الغربي، نتيجة استنشاقهم غاز "كبريتيد الهايدروجين" المنبعث من النفط الخام القادم من العراق عن طريق مهربين تابعين لتنظيم الدولة.

حالات الاختناق حدثت عند عملية تفريع النفط الخام القادم من الأراضي العراقية عن طريق صهاريج مخصصة لنقل النفط في أبار داخل بلدة الكسرة، حيث انبعثت عنه غازات سامة، ما سبب حالات الوفاة.

حيث أن عمليات تهريب النفط تتم عبر معبر القائم الحدودي مع العراق،والسبب وراءها هو نقص كميات النفط في المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة جراء إستهداف غالبيتها من طيران التحالف الدولي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة