تنظيم الدولة يباغت قوات الأسد في العلياني بريف حمص والطيران الروسي يساند لصد الهجوم

05.نيسان.2018

عاود تنظيم الدولة بريفي دير الزور وحمص الشرقي لشن هجمات منظمة ضد قوات الأسد في المنطقة، ضمن ضربات مركزة تستهدف مواقع النظام والميليشيات المساندة، ساعياً للسيطرة على المواقع الاستراتيجية في البادية وتشتيت صفوف النظام من جديد.

وأكدت مواقع مقربة من تنظيم الدولة أن اشتباكات عنيفة اندلعت ليلاً مع عناصر النظام في منطقة العليانية بريف حمص الشرقي، وهي المنطقة الاستراتيجية التي تمكن التنظيم في حال السيطرة عليها من الهيمنة على الطرق التي تربط بادية حمص بحماة ودير الزور والتنف.

وسادن الطيران الحربي الروسي قوات الأسد بالعديد من الغارات فجراً، في محاولة لوقف تقدم عناصر التنظيم، وسط أنباء عن سقوط العديد من القتلى والجرحى في صفوف قوات الأسد هناك.

وكانت شهدت منطقة العلياني في أوائل العام الماضي اشتباكات بين الجيش الحر وعناصر تنظيم الدولة، انتهت بسيطرة الحر وطرد التنظيم، قبل انحساب الفصائل باتجاه منطقة التنف وتقدم قوات الأسد وميليشيات إيران للمنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة