تنظيم الدولة يجبر مستثمري حقول النفط شرق ديرالزور على دفع الأتاوات

22.نيسان.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

يواصل تنظيم الدولة الاستفادة من حقول النفط في ريف ديرالزور الشرقي، حيث يحصل على مبالغ طائلة على الرغم من عدم سيطرته على الحقول.

وقال ناشطون في شبكة "ديرالزور 24" نقلا عن مصادر أن "قسد" فتحت في الآونة الأخيرة باب استثمار الحقول النفطية في شرق ديرالزور للأهالي، مقابل مبلغ مالي يتم الاتفاق عليه مسبقاً بين المستثمر المحلي وقيادة "قسد".

وأكدت المصدر أن عملية تضمين الحقول – أي استثمارها- تلقى دفع أتاوات لتنظيم الدولة في ريف ديرالزور الشرقي، الذي يقوم بتهديد المستثمر بحرق الحقل، مالم يتم دفع المترتبات للتنظيم في ريف ديرالزور.

وأضافت المصادر أن مستثمر حقل الصيجان النفطي في ريف ديرالزور تفاجئ بوصول خلايا تنظيم الدولة إلى الحقل، وهددوه بحرق الحقل مالم يتم دفع ما يقارب 1000 دولار أمريكي يومياً.

ويضمن تنظيم الدولة للمستثمر بعدم حرق الحقل، والسماح له بالعمل مع "قسد" مقابل الأموال التي يحصل عليها التنظيم لقاء ذلك.

وحيال عملية وصول الأموال إلى تنظيم الدولة أكدت المصادر أن خلايا تنظيم الدولة تحصل على المترتبات اليومية من صاحب الحقل إما في بعض القرى بعيداً عن أعين الأهالي، أو داخل الحقل.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة