قوى الإجرام

تنظيم الدولة يرتكب مجزرة بحق المدنيين في حي هرابش بديرالزور

19.أيار.2017

استهدف عناصر تنظيم الدولة أمس الخميس حي هرابش الخاضع لسيطرة قوات الأسد بمدينة دير الزور بقذائف الهاون، أوقعت مجزرة مروعة بحق المدنيين العزل، في تكرار لسيناريو استهداف المدنيين من قبل التنظيم لا سيما في الأحياء الخاضعة لسيطرة قوات الأسد والتي يفرض التنظيم عليها حصاراً خانقاً.

وقال ناشطون من فريق "فرات بوست" إن عناصر تنظيم الدولة استهدفوا بقذائف الهاون الأحياء السكنية في حي هرابش، سقطت إحدى القذائف على أحد الأعراس في الحي، أوقعت مجزرة مروعة راح ضحيتها أكثر من 13 شهيداً والعديد من الجرحى، غالبيتهم نساء وأطفال.

وتخضع عدة أحياء في مدينة دير الزور لحصار خانق يفرضه تنظيم الدولة، وسط قصف شبه يومي تتعرض له المنطقة، من قبل عناصر التنظيم، وأوضاع مأساوية يعيشها المدنيون في ظل تسلط قوات الأسد والشبيحة داخل الأحياء وحرمان المدنيين من الغذاء والتلاعب في الأسعار والاحتكار.

والجدير بالذكر أن المدنيين في مدينة ديرالزور وريفها يعانون من إجرام تنظيم الدولة ونظام الأسد في آن واحد، حيث يفرض تنظيم الدولة حصارا خانقا على أحياء مدينة ديرالزور الخاضعة لسيطرة نظام الأسد، ويعاني المدنيين بشكل رئيسي من تبعات الحصار، إذ أن المساعدات تصل لقوات الأسد عن طريق طائرات اليوشن، وتقوم بحرمان المدنيين منها.

وفي المقابل تتعرض منازل المدنيين في الأحياء والمدن والبلدات الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة لقصف جوي ومدفعي وصاروخي بين الحين والآخر بحجة مكافحة ومحاربة التنظيم، إلا أن الاستهداف يكون مركز على منازل المدنيين وتجمعاتهم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة