تنظيم الدولة يسلم أكثر من 50 قرية لقوات الأسد بريفي إدلب وحماة الشرقيين دون قتال

07.شباط.2018

واصلت قوات الأسد والميليشيات المساندة تقدمها على حساب عناصر تنظيم الدولة بريفي إدلب وحماة الشرقيين دون أي مقاومة، وسط مخاوف متكررة من تمكين عناصر التنظيم من عبور مناطق النظام مرة أخرى والتغلغل ضمن المناطق المحررة بريف إدلب الشرقي على غرار ماحصل قبل أشهر عدة بريف حماة الشرقي.

وسيطرت قوات الأسد اليوم على قرى " قلعة الحوايس، والتفاحة، والقناطر، وجب السكر، وجب الحنطة، والجنينة، والبويضة، وأبو محالة، وعكلة، وأبو حيايا" في ناحية الحمرا بريف حماة الشرقي، وعلى قرى " تل حلاوة وأبو جمع" في ناحية سنجار بريف إدلب الشرقي،

وخلال الأيام القليلة الماضية كانت سيطرت على قرى "معصران، بيوض سفاف، أبو الخير، تل الشور، المالحة الكبيرة، الضبيعية، وادي جهنم، المالحة الصغيرة، المستريحة، رسم المفكر، أبو خنادق شمالي، صوانات الحمرا، غيطل، خربة مراديش، خربة أم رجوم، رسم مشعل، البطوشية، غزيلة، ام عج، ام ابه، خربة ام رجوم، رسم الطوال، رسم الطوال، طوال الدباغين، المصلحة، تليجة، مريجب تليجة، الهرش، المسلوخية، والصالحية، ودلة، والملولح، واللويبدة، وعزيزة، ونجم زهور، وتل الرمان، وجب العثمان، ورسم برجس" بأرياف حماة وإدلب وحلب.

كما سيطرت سابقاً على قرى "الحلبية، وحومي، ومسعدة، وحوا، وعزيزية، وبارودية، وجدوعية قبلية، والحمدانية، وخيرية المعاطة، وخيرية صغيرة، وخيرية كبيرة، وأبو الخنادق، وأبوالخرايج، وخربة أم رجوم، ورسم المفكر، ورسم مفكر الحلو، والمالحة، ورسم الكبار، والشور، وتلة الشور، ومويلح بن هديب، وأبو هلال، ورسم طوال| بعد انسحاب عناصر التنظيم منها.

وفي ظل استمرار عمليات التقدم لقوات الأسد في المنطقة على حساب تنظيم الدولة، تغيب عن المشاهد صور لقتلى أو أسرى للتنظيم وسط مخاوف من إفساح المجال لعناصر التنظيم بعبور المناطق التي تسيطر عليها قوات الأسد باتجاه المناطق المحرر غرباً وبالتالي الاستمرار في استخدام هذه الورقة من قبل العدو الروسي ونظام لأسد للاستمرار التدخل في المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة