تنظيم الدولة يسيطر على بلدة حيط غربي درعا

12.تموز.2018

متعلقات

تمكن تنظيم الدولة من السيطرة على بلدة حيط بالريف الغربي لمحافظة درعا بعد اشتباكات عنيفة بينه وبين الجيش الحر، وذلك بعد أن شن التنظيم هجوما عنيفا على البلدة، تمكن من حصارها بشكل شبه كامل.

وأكد ناشطون أنه بعد أن تمكن التنظيم من حصار البلدة قام بمنح الجيش الحر والمدنيين ساعتين فقط للإنسحاب منها بالسلاح الخفيف وترك الثقيل والمتوسط، حيث أكد الناشطون إنسحاب الثوار من البلدة، وتمكن التنظيم من السيطرة عليها.

وكانت بلدة حيط قد شهدت في السابق عشرات المحاولات من قبل تنظيم الدولة لإقتحامها إلا أنها باءت جميعها بالفشل وتكبد التنظيم عشرات القتلى والجرحى على أسوارها، ولكن مع ضعف الجيش الحر في الجنوب وعقد الاتفاقات والمصالحات التي وصفها العديد بالمذلة التي تمت بين الجيش الحر وروسيا، فليس هناك مجال للصمود أبدا في وجه هجمة تنظيم الدولة.

وأكد مصادر خاصة لشبكة شام أن الإتفاق الذي تم بين الجيش الجر وروسيا يتضمن تسليم جميع الجبهات المواجهة مع تنظيم الدولة لقوات الأسد أو الإشتراك معا في قتال تنظيم الدولة.

ومع تسليم المعارضة كامل المعابر والنقاط الحدودية بمحافظة درعا فلم يتبقى لقوات الأسد سوى جزء بسيط على الحدود السورية الاردنية خاضع لسيطرة التنظيم، ويبدو أن الاستعدادت للسيطرة على حوض اليرموك قد بدأت مع قيام الطائرات الروسية ربما لأول مرة بشن غارات جوية على مناطق سيطرة التنظيم في المحافظة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة