تنظيم الدولة يشعل المناطق المتبقية تحت سيطرة الأسد في ديرالزور

14.أيار.2016

بات القليل يفصل تنظيم الدولة عن السيطرة على كامل مدينة ديرالزور، بعد هجوم مباغت شنه تنظيم الدولة على المناطق الخاضعة لسيطرة قوات الأسد جنوب وشرق وشمال المدينة.

فقد أعلن تنظيم الدولة عن تمكنه من قطع طريق إمداد قوات الأسد بين مطار ديرالزور العسكري واللواء، إثر سيطرته على مواقع لقوات الأسد في جبل الثردة ومحيط حقل التيم بالقرب المطار.

كما وتمكن عناصر التنظيم من السيطرة على حاجز ومدرسة البانوراما لتعليم قيادة السيارات، وتجمع الكليات والسكن الجامعي ومشفى الأسد ومبنيي سادكوب والإطفائية ومستودعات الحبوب جنوبي المدينة، وتمكنوا من قتل أكثر من 20 عنصراً من قوات الأسد وأسر عددٍ من مليشيا الدفاع الوطني.

وقبل ذلك كان تنظيم الدولة قد شنّ هجوماً واسعاً باتجاه مشفى الأسد بمحيط شرق المدينة، ليتمكنوا من السيطرة على المشفى، حيث أسروا عدداً من الأطباء والممرضات والعديد من عناصر ميليشيات الدفاع الوطني، وقاموا بنقلهم إلى جهة مجهولة، كما قام التنظيم بنشر قناصة فوق مشفى الأسد والسكن الجامعي.

هذا وتدور اشتباكات عنيفة بين الطرفين في منطقة البوناصر القريبة من حي الطحطوح جنوب المدينة في محاولة التنظيم التقدم في المنطقة.

وجنوبي المدينة .. فجّر التنظيم صباح اليوم سيارة مفخخة بمواقع لقوات الأسد في حي الموظفين، ما أوقع أكثر من عشرين قتيلاً في صفوفهم، محرزاً تقدماً كبيراً في الحي.

وغربي المدينة .. قُتل عدد من عناصرِ الأسد على أطراف قرية البغيلية خلال الاشتباكات مع تنظيم الدولة، تزامناً مع غارات للطيران الحربي، طالت أحياء حويجكة صكر والصناعة والرشدية والحويقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة