تنظيم الدولة يشن هجوما واسعا على مدينة السويداء وريفها الشرقي.. وانتحاري يخلف وراءه العشرات

25.تموز.2018
صورة من مكان التفجير الإنتحاري بمدينة السويداء
صورة من مكان التفجير الإنتحاري بمدينة السويداء

شن مجهولون يعتقد أنهم تابعون لتنظيم الدولة هجوما عنيفا على قرى وبلدات بريف السويداء الشرقي وتمكنوا خلالها من السيطرة على عدة نقاط عسكرية دارت على إثرها اشتباكات عنيفة جدا بينهم وبين قوات الأسد.

وأكد ناشطون تمكن تنظيم الدولة من الدخول إلى قرى طربا ورامي والكسيب وام رواق وعراجه والشريحي وسعنة والمتونة ودوما وتيما بريف السويداء الشرقي، قبل أن يتمكن 3 عناصر يرتدون أحزمة ناسفة من دخول مركز مدينة السويداء، لتدور بعدها معارك عنيفة وسماع اصوات اشتباكات وانفجارات قوية في أحياء السويداء استمرت لعدة ساعات قليلة فقط.

وأكدت وسائل إعلام الأسد سقوط ما لا يقل عن 30 قتيلا وعشرات الجرحى غالبيتهم من المدنيين جراء قيام الإنتحاريين بإطلاق النار على المارة والمنازل، ومن ثم قام أحد الانتحاريين بتفجير نفسه، بينما قتل الانتحاريان الأخران، بينما لم يصل بعد عدد القتلى الذي سقط جراء الهجوم العنيف على قرى السويداء الشرقي.

ويبدو أن تنظيم الدولة قد تمكن من السيطرة على مساحات كبيرة من ريف السويداء الشرقي وذلك جراء الغارات الجوية التي تتعرض لها مناطق لأول مرة، وطالبت عدة وسائل إعلامية من المحافظة المدنيين بحمل السلاح والتوجه للدفاع عن مدنهم وقراهم، حيث يبدو أن عناصر الأسد قد فروا من هذه القرى وتركوها لقمة سائغة لعناصر التنظيم.

وفي سياق متصل شنت قوات الأسد ومليشيات إيرانية مدعومة بغارات جوية من الطائرات الروسية على قرى وبلدات حوض اليرموك بريف درعا الغربي والخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة، حيث وعلى ما يبدو ان التنظيم في ريف السويداء الشرقي قد تحرك في محاولة منه للتخفيف عن عناصره في الحوض، وربما لوضع شروط وأسس إضافية لأي مفاوضات قد تحدث بين الطرفين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة