تنظيم الدولة يعدم إحدى المختطفات من ريف السويداء الشرقي ويهدد بإعدام المزيد

02.تشرين1.2018
صورة للسيدة التي أعدمها التنظيم
صورة للسيدة التي أعدمها التنظيم

أعدم تنظيم الدولة إحدى السيدات اللواتي اختطفهن من قرية شبكي بريف السويداء الشرقي بعد الهجوم الذي شنه في الخامس والعشرين من شهر تموز/يوليو الماضي.

وقالت عدة مصادر إن السيدة التي أعدمها تنظيم الدولة اسمها "ثروت فاضل أبو عمار" وتبلغ من العمر 25 عاما.

وأشارت ذات المصادر إلى أن تنظيم الدولة اختطف السيدة في التاريخ المذكور بعد أن قتل والدها ووالدتها في قرية شبكي.

وبحسب صفحة "السويداء 24" نقلا عن مصدر مقرب من إحدى لجان التفاوض، فإن التنظيم يهدد بإعدام مختطفات جدد في الأيام القادمة، في حال لم تتم الاستجابة لمطالبه.

وكان تنظيم الدولة قد نشر في شهر آب شريطا مصورا يظهر ذبح الشاب "مهند ذوقان أبو عمار" أحد الذين تمكن من احتجازهم خلال هجومه الأخير، وذكر الشاب خلال الشريط المصور أن عملية إعدامه جاءت بسبب فشل المفاوضات مع تنظيم الدولة.

وأرسل تنظيم الدولة في شهر آب أيضا إلى ذوي السيدة زهية فواز الجباعي "أم عهد" صورا لجثتها، وادّعى أنها فارقت الحياة بسبب وضعها الصحي السيء.

والجدير بالذكر أن يوم الأربعاء الموافق للخامس والعشرين من شهر تموز شهد سقوط أكثر من 215 قتيلا و180 جريحا غالبيتهم من المدنيين جراء الهجوم الواسع والمفاجئ الذي شنه تنظيم الدولة على مدينة السويداء وريفها الشرقي، ونجح التنظيم خلال الهجوم في الدخول لعدة قرى في ريف السويداء الشرقي، واحتجز العديد من الأشخاص من قرية شبكي بينهم نساء، بتواطؤ واضح من قوات الأسد التي انسحبت دون قتال.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة