تنظيم الدولة يعدم عددا من عناصره بعدما حاولوا الفرار من مناطق سيطرته شرق ديرالزور

13.شباط.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

أعدم تنظيم الدولة عدداً من عناصره، وذلك عقب محاولتهم تسليم أنفسهم مع عوائلهم إلى قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بريف دير الزور الشرقي، وذلك بعد منع التنظيم عشرات العوائل المتبقية في مناطق سيطرته من الخروج.

وقال ناشطون في شبكة "فرات بوست" إن تنظيم “الدولة” أعدم حوالي 20 عنصراً من المنتسبين إليه، أمام جامع “التوحيد” في حي “الشيخ حمد”، بريف دير الزور الشرقي، وذلك أثناء محاولتهم تسليم أنفسهم لـ “قسد”.

وأضاف ذات المصدر أن "طيران التحالف الدولي استهدف المسجد، الذي جرت فيه عملية الإعدام بعدة غارات جوية، فيما لا يزال يمنع تنظيم “الدولة” ما تبقى من العوائل في مناطق سيطرته من الخروج إلى مناطق “قسد”.

يُذكر أن تنظيم الدولة بات في الآونة الأخيرة يعاني من انقسامات في صفوفه بين مؤيداً لاستمرار القتال ووقفها، حيث أن غالبية العراقيين والسوريين كانوا مع استمرار الاقتتال بينما العديد من الأجانب كانوا مع وقفها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة