مفخخة تضرب رتلا

تنظيم الدولة يعلن قتل وجرح العشرات من "قسد" بعد صد هجماتها غرب الشدادي

17.شباط.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

قتل وجرح العشرات من قوات سوريا الديمقراطية بعد تمكن عناصر تنظيم الدولة من التصدي لمحاولات تقدمهم غرب مدينة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي.

فقد حاولت قوات سوريا الديمقراطية أمس التقدم برتل مكون من 7 آليات عسكرية باتجاه الطريق الرابط بين قريتي صباح الخير والمكمان، قبل أن يقوم انتحاري تابع للتنظيم بتفجير مفخخة في صفوفهم، أدت لمقتل 25 عنصر على الأقل.

كما وتسببت العملية بتدمير الآليات العسكرية بشكل كامل.

والجدير بالذكر أن الجبهات بين الطرفين في المنطقة تشهد هدوءً نسبيا إذ أن قوات الطرفين مشغولة بمعارك هامة ومصيرية، كانشغالهما في معركة "غضب الفرات" التي أطلقتها قوات سوريا الديمقراطية للسيطرة على مدينة الرقة.

ويعود آخر تقدم واضح لطرف على حساب الآخر في ريف مدينة الشدادي إلى أواخر شهر آب/أغسطس الماضي، حيث بدأ تنظيم الدولة عملية عسكرية سيطر من خلالها على قرى "كشكش جبور" و "تلة صفية" و "الحمادات" و "الشيخ عثمان" و "الشيخ هلال" ومعظم قرية "العزاوي".

وفي شهر شباط/فبراير من العام الماضي سيطرت قوات سوريا الديمقراطية على مدينة الشدادي الاستراتيجية بعد معارك عنيفة مع تنظيم الدولة، وقتل خلال الاشتباكات العشرات من عناصر الطرفين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة