المعارك الشرسة

تنظيم الدولة يكبد نظام الأسد خسائر بشرية ومادية شرق حمص

06.شباط.2017

تتواصل المعارك بين قوات الأسد وعناصر تنظيم الدولة بريف حمص الشرقي، حيث لا تزال قوات الأسد تحاول التقدم شرق المطار بغية استعادة السيطرة على ما خسرته مؤخرا.

وتكبد الطرفان خسائر مادية وبشرية كبيرة خلال المعارك الدائرة بينهما، حيث قتل عشرين عنصرا من قوات الأسد عند مفرق البيضة الشرقية شرق مطار التيفور، وسط غارات جوية من الطائرات الروسية على المنطقة.

كما وتمكن التنظيم خلال الهجوم الذي شنه عناصره على المنطقة من إحراق 3 شاحنات عسكرية وسيارتين مسلحتين واستولى على أسلحة.

وتمكن التنظيم بعد ذلك وعلى ذات المحور من تدمير دبابة وآلية تحمل مدفعا رشاشا بعد استهدافهما بصاروخين موجهين.

وكان تنظيم الدولة قد نجح خلال الأيام الثلاثة الماضية في إبعاد عناصر التنظيم عن محيط المطار الذين وصلوا لمشارفه من الجهات الشرقية والشمالية والجنوبية وبقوا فيها لأكثر من شهر ونصف، حيث سيطرت فجر أمس على شركة حيان للغاز و “مفرق جحار" وغيرها من النقاط.

وكان تنظيم الدولة قد سيطر قبل أشهر على مدينة تدمر واتجه شرقا وسيطر على منطقة الدوة ليصل إلى محيط مطار التيفور العسكري ويضرب حصارا عليه من جهات ثلاث.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة