تنظيم الدولة ينفذ اعدامات باسم تطبيق الشرعية في حوض اليرموك بدرعا

07.شباط.2018
حشد من عناصر تنظيم الدولة وعدد من المدنيين اثناء جلد احد الاشخاص يتهمة الزنا في قرية الشجرة بريف درعا - ارشيفية
حشد من عناصر تنظيم الدولة وعدد من المدنيين اثناء جلد احد الاشخاص يتهمة الزنا في قرية الشجرة بريف درعا - ارشيفية

متعلقات

نفذ تنظيم الدولة في ريف درعا الغربي إعدام ميداني بحق امرأة من سكان المنطقة لأول مرة في محافظة درعا، بعد أيام من جلد شاب أخر. 

وبرر تنظيم الدولة عملية الإعدام بأن المرأة التي تم تنفيذ عملية الإعدام بحقها أنها "زانية"، حيث تم رجمها حتى الموت في أول واقعة من نوعها. 

ونفذ تنظيم الدولة أكثر من مئتي عملية إعدام وتصفية بحق مدنيين وعناصر من الجيش الحر خلال السنة الماضية لوحدها، خاصة بعد تمكنه من السيطرة على بلدات سحم الجولان، وتسيل، وعدوان، وجلين. 

في الوقت ذاته قال مدنيين لشام بأن التنظيم يفرض العديد من القوانين على الأهالي، منها إغلاق المحال التجارية وقت الصلاة، وفرض لباس معين على النساء والرجال، ومعاقبة المخالفين. 

وفي الوقت ذاته يفرض التنظيم ما يصفه بالزكاة على جميع النشاطات التجارية والزراعية في مناطق سيطرته، مما يقلل استفادة السكان من محاصيلهم التي يمنع عليهم تسويقها خارج منطقة سيطرة التنظيم، مما تسبب بكساد كميات كبيرة منها، وخسارة السكان. 

فصائل الثوار في الجنوب السوري فشلت في تحقيق أي تقدم للسيطرة على مناطق التنظيم، وسط اتهامات متبادلة من الفصائل بالتخاذل، وعدم الجدية بالقضاء على التنظيم. 

يذكر أن الفصائل أطلقت معركة باتجاه مناطق سيطرة التنظيم تحت مسمى الفاتحين، بدعم من التحالف الدولي، توقفت بعد عدة ساعات من بدايتها دون تحقيق اي تقدم. 

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة