تنظيم الدولة يواصل التوسع بريف حماة .. قرى جديدة تسقط وتحرير الشام تحاول استعادتها

07.كانون1.2017
عناصر هيئة تحرير الشام في ريف حماة الشرقي
عناصر هيئة تحرير الشام في ريف حماة الشرقي

سيطرت عناصر تنظيم الدولة على قرى جديدة بريف حماة الشرقي بعد اشتباكات عنيفة مع عناصر هيئة تحرير الشام وباتت تقترب أكثر من الحدود الإدارية لمحافظة إدلب والتي تعتبر امتداد لريف حماة، في وقت تتعرض فيه المنطقة لقصف جوي عنيف يستهدف المناطق الخاضعة لسيطرة الهيئة.

ونقلت مصادر بريف حماة سيطرة عناصر تنظيم الدولة على قرى "أبو حية، رسم الأحمر، أبو خنادق، عنبز" اليوم بعد اشتباكات مع هيئة تحرير الشام وسط معارك كر وفر لاستعادتها، سبق ذلك سيطرة عناصر التنظيم أمس الأربعاء قريتي أبو عجورة ومويلح ابن هديب في ناحية الحمرا بريف حماة الشرقي.

وكانت شنت قوات الأسد والميليشيات المساندة يوم الاثنين، هجوماً عنيفاً على محاور عدة بريف حماة الشرقي، تزامناً مع هجوم مماثل لعناصر تنظيم الدولة، تكبد فيها الطرفين خسائر كبيرة بعد تصدي هيئة تحرير الشام لمحاولات التقدم على كل المحاور.

وقالت مصادر في ريف حماة الشرقي إن قوات الأسد مدعومة بقصف جوي ومدفعي عنيف حاولت التقدم على جبهة قرية البليل بريف حماة الشرقي، اندلعت على إثرها اشتباكات عنيفة مع عناصر هيئة تحرير الشام، انتهت بتراجع القوات المتقدمة بعد خسارتها قرابة 20 قتيلاً والعديد من الجرحى.

وبالتزامن مع الاشتباكات مع قوات الأسد حاولت عناصر تنظيم الدولة التقدم على جبهة رسم الأحمر، اندلعت على إثرها اشتباكات عنيفة مع عناصر هيئة تحرير الشام، وتكبدوا خسائر في العتاد الأرواح، دون تمكنهم من التقدم.

وتشهد بلدات ريف حماة الشرقي قصف جوي عنيف ومركز من الطيران الحربي الروسي والمدفعية الثقيلة، والتي خلفت 3 شهداء وجرحى من المدنيين نتيجة القصف بالطيران الحربي على تجمع عمال بالقرب من قرية السماقية بريف حماة الشرقي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة