تهديد من "ماهر الأسد" لـ "نصر الله" يُنذر باشتعال حرب المعابر بين الحزب والفرقة الرابعة

31.أيار.2020

كشفت مصادر إعلام لبنانية، عن فحوى رسالة تحذيرية من قائد "الفرقة الرابعة" في جيش النظام وشقيق رأس النظام "ماهر الأسد" إلى متزعم حزب الله الإرهابي "حسن نصر الله"، تنذر باشتعال حرب المعابر بين الحزب والفرقة الرابعة التي تنشط على الحدود "السورية - اللبنانية".

وذكر موقع "راديو صوت بيروت إنترناشونال"، اللبناني تفاصيل أوردها ضمن تقرير تحت عنوان "ماهر الأسد يهدد حزب الله ونصرالله يهدد الدولة"، في إشارة إلى الحكومة اللبنانية التي تواجه ضغوطاً من أجل اقفالها ومراقبة الحدود مع سوريا، بحسب الموقع.

وبحسب مصادر الموقع ذاته فإنّ "ماهر الأسد" أرسل رسالة شديدة اللهجة لحسن نصر الله متزعم حزب الله الإرهابي، محذراً اياه بأي خطوة نحو اقفال المعابر غير الشرعية وذلك لأن الفرقة الرابعة هي التي تشرف مباشرة على كل عمليات التهريب الحاصلة عبر الحدود السورية اللبنانية.

يأتي ذلك بعد أنّ امتعض ماهر الأسد من سكوت حزب الله حيال تحرك الأجهزة الأمنية نحو المعابر، وهدد قيادة ااحزب بعدم ارسال الاموال المتبقية من حصة عمليات التهريب، الأمر الذي أثار حفيظة حزب الله، الذي بعث بدوره رسالة للمعنيين في لبنان محذراً من الاستمرار بإقفال المعابر غير الشرعية.

وأشار إلى أن ماهر الأسد يجني أموالاً طائلة عن طريق التهريب ويكدسها بعيداً عن مرمى تأثير العقوبات الاقتصادية الأمريكية داخل مقرات سرية تابعة للفرقة الرابعة، ويقوم يتوزيع الحصص على حزب الله وفقاً لعمليات التهريب ولكل عملية سعر خاص، بحسب مصادر "صوت بيروت".

ويرى "صوت بيروت"، أن ما يدل على الازمة المستجدة، هو كلام وزير الدفاع السابق الياس بو صعب الذي حاول فك اسر حزب الله من يد ماهر الأسد محاولاً القاء اللوم على الجيش اللبناني، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة تداعيات تطور الصراع بين الطرفين.

يشار إلى أنّ ميليشيات حزب الله اللبناني تفرض سيطرتها على معظم المناطق الجبلية الحدودية بين لبنان وسوريا، بالشراكة مع الفرقة الرابعة فيما تنشط في المنطقة تجارة المخدرات والأسلحة التي يشرف عليها قادة الحزب المدعوم إيرانياً بهدف تمويل عمليات قتل الشعب السوري الثائر ضدَّ نظام الأسد المجرم

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة