تواصل الاشتباكات بين تحرير الشام وخلايا أمنية بريف سلقين والهيئة تعلن قتل 22 منهم

05.حزيران.2018

تتواصل الاشتباكات بين هيئة تحرير الشام وعناصر عراقية متهمة بالانتماء لتنظيم الدولة في قرية كفرهند غربي مدينة سلقين بإدلب، والتي بدأت بمداهمة الهيئة لأحد المعسكرات مساء الأمس ولاتزال الاشتباكات مستمرة.

وأكدت مصادر ميدانية في المنطقة أمس أن الاشتباكات بين عناصر هيئة تحرير الشام وعناصر عراقية تقطن مع عائلاتها في قرية كفر هند بريف سلقين، لافتة إلى أن عدد الرجال فيها يقدر بـ٣٠ رجل معظمهم كان ينتمي الى تنظيم الدولة في الموصل قبل فرارهم الى الشمال السوري.

وأكدت هيئة تحرير الشام أن العملية جاءت بعد تتبع خيوط بعض خلايا جماعه الدولة المتورطة في عمليات الاغتيال والتفجيرات، وأنه تم الكشف عن معسكر لهم في المنطقة الحدودية في محيط سلقين، ويتم التعامل معهم بعد قطع الطرق المؤدية لمنطقة الاشتباك.

وكشف مسؤول أمني من الهيئة لوكالة "إباء" التابعة للهيئة عن نتائج العملية والتي اسفرت عن مقتل 22 عنصرًا اثنان منهم ممن لهم سجل إجرامي واسع في عمليات الاغتيال، وأسر 4 آخرين, ومصادرة 40 بندقية من نوع كلاشنكوف ورشاش من نوع BKC , بالإضافة إلى ذخائر متنوعة وصواريخ محمولة على الكتف من نوع “لاو”.

وتشهد عموم المناطق المحررة بريف إدلب لاسيما الشمالية والغربية عملية أمنية كبيرة لهيئة تحرير الشام وفصائل أخرى في المنطقة، هدفها ملاحقة فلول خلايا تنظيم الدولة والخلايا الأمنية المتورطة بالتفجيرات الأخيرة بحسب مصادر مقربة من الهيئة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة