تواصل الاشتباكات بين تنظيم الدولة وتحرير الشام في منطقة الرهجان شرقي حماة

11.تشرين1.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

تتواصل الاشتباكات بين عناصر تنظيم الدولة وهيئة تحرير الشام في ريفي حماة الشرقي، لليوم الثالث على التوالي، حيث تعمل تحرير الشام على تطويق عناصر التنظيم في منطقة الرهجان، وسط استفحال التنظيم في المقاومة ورفض عناصره تسليم سلاحهم، متخذين من المدنيين دروعاً بشرية.

وأكدت مصادر ميدانية أن عناصر تنظيم الدولة الذين تسللوا من ناحية عقيربات بعتادهم الكامل لا يزالون يسيطرون على منطقة الرهجان والمستريحة وأم الفور وسرحا وحصرات ودوش وجب التبلقية ومريجب الجملان وأبو لفة والجاسكوسية، وسط محاولات متواصلة لتحرير الشام للسيطرة على المنطقة.

وكان أعلن تنظيم الدولة بشكل رسمي في التاسع من شهر تشرين الأول الحالي، دخوله بلدات ريف حماة الشرقي في القسم المحرر، وسيطرته على عدة قرى وبلدات خاضعة لهيئة تحرير الشام، ضمن ما أسماها "غزوة أبو محمد العدناني".

واتهمت الهيئة في بيان لها وجود اتفاق بين تنظيم الدولة وتنسيقهم الكامل مع نظام الأسد وعمالتهم له، كون عناصر التنظيم دخلوا من منطقة عقيربات مجتازين مناطق سيطرة نظام الأسد مع دبابات وعربة بي إم بي وبيك أب عدد 20 مزودة برشاشات ثقيلة وعناصر.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة