تواصل القصف بالبراميل والصواريخ على ريف إدلب واليوشن تلقي المساعدات لكفريا والفوعة

29.كانون1.2017

متعلقات

تتواصل الحملة الجوية العنيفة من الطيران الحربي والمروحي لقوات الأسد على ريف إدلب، لليوم الخامس على التواصل، مستهدفة المناطق المدنية بالبراميل المتفجرة والصواريخ من الطائرات الحربية وراجمات الصواريخ.

وقال ناشطون في ريف إدلب إن القصف الجوي من الطيران الحربي والصاروخي من راجمات الصواريخ الروسية لم يتوقف طيلة ساعات الليل، استأنفت الطائرات المروحية عمليات القصف بالبراميل صباحاً وطالت العديد من المناطق بريف إدلب الجنوبي والشرقي وأطراف سراقب، موقعة المزيد من الجرحى بين المدنيين.

وبالتزامن مع إلقاء البراميل والصورايخ على المناطق المدنية المأهولة بالسكان، تواصل طائرات اليوشن التابعة للنظام بإلقاء السلل الإغاثية والذخائر فوق بلدتي كفريا والفوعة في مشهد بات يومياً.

وارتفعت حصيلة الشهداء في ريف إدلب جراء القصف الجوي على ريف إدلب بالأمس، إلى 19 شهيداً والعشرات من الجرحى، تركز القصف في اليوم الرابع للحملة من الطيران المروحي والحربي على بلدات ريفي إدلب الجنوبي والشرقي دون توقف.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة