تواصل النزيف .. شهداء وجرحى بينهم ناشط إعلامي في عين ترما وقصف لايتوقف على بلدات الغوطة الشرقية

21.آذار.2018
الناشط الإعلامي "عبيدة أبو عمر"
الناشط الإعلامي "عبيدة أبو عمر"

استشهد عدة مدنيين بينهم ناشط إعلامي وجرح أخرون اليوم، بقصف جوي ومدفعي متواصل على بلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق، ضمن حملة الإبادة التي تقودها روسيا والنظام ضد المدنيين في الغوطة على مرأى ومسمع العالم أجمع.

وقالت مصادر ميدانية إن أربعة مدنيين بينهم الناشط الإعلامي "عبيدة أبو عمر" قضوا بقصف جوي استهدف الأحياء السكنية في بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية، كما ارتقى شهيد وأصيب آخرون نتيجة قصف قوات النظام مدينة حرستا منذ منتصف الليل وحتى هذه اللحظة ب8 غارات جوية و12 صاروخ أرض أرض و3 صواريخ محملة بمادة الفسفور الحارق.

واستهدفت قوات الأسد الأحياء السكنية في مدينة دوما بالقنابل العنقودية وقذائف المدفعية الثقيلة صباح اليوم، ما أدى لارتقاء شهيد ووقوع العديد الإصابات من المدنيينـ كما استهدف الطيران المروحي مدينة عربين بعدة براميل متفجرة أوقعت جرحى بين المدنيين.

وتواجه بلدات ومدن الغوطة الشرقية بجميع بلداتها حملة قصف جوية وصاروخية غير مسبوقة، شاركت فيها بشكل واسع الطائرات الحربية الروسية وطائرات النظام الحربية والمروحية لأول مرة منذ عامين، إضافة لراجمات الصواريخ الثقيلة والمتوسطة والمدفعية الثقيلة، في حملة إبادة شاملة ضد 350 ألف مدني محاصر.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة