تواصُل عودة السوريين من تركيا إلى مناطق "درع الفرات" و"غصن الزيتون"

13.أيلول.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

يواصل السوريون المتواجدون على الأراضي التركية العودة إلى المناطق التي تم تحريرها ضمن عمليتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون" شمالي سوريا.

وفي إطار برنامج "العودة الطوعية"، عاد اليوم الخميس 120 سوريا ـ بينهم نساء وأطفال ـ إلى بلادهم.

وفي حديثها للأناضول، قالت زينب صالح إنها تعيش مشاعر الحزن والفرح معا أثناء مغادرتها تركيا التي جاءتها قبل نحو 3 أعوام.

وأضافت "صالح" أنها قضت أياما جميلة مع جيرانها وأصدقائها خلال فترة بقائها في تركيا.

وأشارت أنها قررت العودة إلى سوريا بعد أن تم تحرير المناطق التي كانوا يعيشون فيها من الإرهابيين عبر عمليتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون".

وأعربت عن إيمانها بأنها ستعيش أياما سعيدة في بلادها، قائلة إن "زوجي غادر قبلنا وأسس عملا في مدينة اعزاز، ودعانا للحاق به".

وتابعت القول: "سعيدة لأنني سألتقي أسرتي وبلدي، لكني سأشتاق لجيراني في تركيا".

تجدر الإشارة أن عودة السوريين مستمرة منذ الأول من يناير / كانون الثاني 2015، وبلغ عدد الذين عادوا إلى بلادهم حوالي 80 ألف شخص.

وبفضل عملية "درع الفرات" التي انطلقت يوم 24 أغسطس / آب 2016، تمكنت القوات المسلحة التركية و"الجيش السوري الحر" من تطهير مساحة 2055 كم مربعا من الأراضي شمالي سوريا.

وانتهت العملية العسكرية في 29 مارس / آذار 2017، بعد أن استطاعت القوات المشاركة فيها تحرير مدينة جرابلس الحدودية وعدة مناطق وبلدات ومدينة الباب التي كانت معقلا لتنظيم الدولة.

وفي 24 مارس / آذار الماضي، تمكنت القوات التركية و"الجيش الحر" في عملية "غصن الزيتون"، من تحرير منطقة عفرين (شمال) بالكامل من قبضة تنظيم قوات الحماية الشعبية "واي بي جي" وحزب الاتحاد الديمقراطية "بي كي كي" بعد 64 يوما من انطلاقها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة