توتر بين "PYD والنظام" في القامشلي على خلفية اعتقال شبان كرد

08.تشرين1.2018
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

متعلقات

شهدت مدينة القامشلي بريف الحسكة يوم أمس الأحد، توتراً أمنياً كبيراً بين قوات النظام وحزب الاتحاد الديمقراطي ، على خلفية اعتقال قوات النظام عدداً من الشبان الكرد لأسباب مجهولة.

وقالت المصادر، إن ملثمين من قوات النظام قاموا بخطف شبان كورد من داخل سوق القامشلي، مما أدى إلى استنفار قوات PYD في المدينة، في وقت أغلقت جميع المحلات داخل المدينة تخوفاً من حدوث اشتباكات بين الطرفين.

وتشن قوات النظام مؤخراً حملات اعتقالات في مناطق سيطرة PYD بهدف سوق الشبان إلى التجنيد، والقبض على مطلوبين لديها.

وكان اتهم مصدر مقرب من إدارة حزب الاتحاد الديمقراطي PYD، جهات أمنية في النظام السوري مرتبطة بإيران بإحداث فتنة بين الكرد والطائفة العلوية في سوريا لإحداث صراع وإنهاء المحادثات نهائياً" لافتاً إلى أن "مقتل 14 عنصرا من الأمن السوري في القامشلي و12 منهم من الطائفة العلوية مؤخراً على يد قوات الآسايش كان أمراً مدبراً من قبل جهات أمنية سورية مرتبطة بإيران لإحداث فتنة بين الكرد والعلويين في سوريا وإنهاء المحادثات نهائياً بين الطرفين".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة