توتر وحشود عشائرية بدير الزور إثر محاولة قوة كردية اعتقال قيادي عربي بـ "قسد"

15.آب.2020

قالت مصادر إعلام محلية في المنطقة الشرقية، إن أهالي قرية جديد بكارة بريف ديرالزور، وعناصر عرب في ما يعرف بقوات سوريا الديمقراطية "قسد" التي تقودها ميليشيا "ب ي د"، تصدوا لمحاولة قوات كردية خاصة تبتع للميليشيا اعتقال القيادي في "مجلس ديرالزور العسكري " المدعو خليل الوحش.

وقال موقع الخابور في ديرالزور، إن قوات كردية خاصة تتبع لميليشيا "ب ي د" حاولت اعتقل "خليل الوحش" القيادي في "مجلس ديرالزور العسكري" التابع للميليشيا من قرية جديد بقارة ، لكن الأهالي منعوها من اعتقاله كما درات اشتباكات بين عناصر عرب في "قسد" بالقرية و القوة الكردية المهاجمة، ما أدى لوقوع إصابات بين الطرفين.

وأضاف، أن أكثر من ألف مسلح من بلدات بريهية والدحلة والبصيرة ينتمون إلى قبيلتي "البكارة والعكيدات"، تجمعوا في قرية جديد بكارة، لمؤازرة العناصر العرب في القرية، ونشروا حواجز في المنطقة، لمنع أي محاولة أخرى من قبل القوات الكردية الخاصة التابعة لـ "ب ي د" من دخول المنطقة.

وأشار إلى أن محاولة اعتقال "الوحش" جاءت على خلفية الخلاف مع قائد ما تطلق عليه "ب ي د" اسم إقليم ديرالزور، المدعو لقمان، حيث كان "الوحش" اتهم "لقمان" بمحاولة تهميش العرب داخل "قسد".

يشار إلى أن الحراك الشعبي المناهض لسيطرة "ب ي د" على "قسد" واستبعاده العرب من المناصب القيادية، زاد في الفترة الأخيرة في ديرالزور.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة