ثلاثة شهداء أطفال بقصف جوي لطيران الأسد على محمبل بإدلب

05.تموز.2019

استشهد ثلاثة أطفال وجرح آخرون اليوم الجمعة، بقصف جوي لطيران الأسد الحربي على بلدة محمبل بريف إدلب الغربي، في سياق استمرار القصف الهمجي على المناطق المدنية من قبل النظام وروسيا.

وقال نشطاء إن طائرات النظام الحربية استهدفت بعدة صواريخ منازل المدنيين في بلدة محمبل، بريف إدلب الغربي، موقعة ثلاثة شهداء أطفال، وعدد من الجرحى، تقوم فرق الدفاع المدني بإسعافهم للمشافي الطبية.

وتتعرض مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي والغربي بشكل يومي لقصف جوي عنيف ومركز من الطيران الحربي للنظام وروسيا والراجمات الثقيلة، مخلفة المزيد من الدمار والموت اليومي، وسط صمت العالم أجمع.

وكان قال الائتلاف الوطني لقوى الثورة في بيان له اليوم، إن القصف الوحشي للمناطق المدنية واستخدام البراميل المتفجرة والقنابل العنقودية والفراغية بات حالة مستمرة في ظل فشل يتكبده النظام على الأرض، مؤكداً أن الانتظار الدولي لن يساهم إلا في تعقيد الأوضاع، وسيأخذ الأمور نحو الدمار وخسارة المزيد من دماء الأبرياء.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة