ثلاثة شهداء بقصف على "آفس" شرقي إدلب ... وقصف روسي يطال محيط نقطة تركية في "كنصفرة"

23.حزيران.2021
صورة من مقبرة بلدة آفس
صورة من مقبرة بلدة آفس

سقط ثلاثة شهداء بينهم طفل جراء قصف مدفعي طال مقبرة في بلدة آفس بريف إدلب الشرقي، في ظل استمرار تصعيد القصف من قبل نظام الأسد وحليفه الروسي على المناطق المحررة.

وقال ناشطون إن قوات الأسد والعدو الروسي استهدفوا مقبرة بلدة أفس بريف إدلب الشرقي بقذائف المدفعية، أثناء قيام أهالي البلدة بدفن أحد الموتى، ما أدى لسقوط ثلاثة شهداء بينهم طفل، وإصابة 5 مدنيين آخرين أحدهم بحالة حرجة.

وقامت فرق الدفاع المدني بإسعاف المصابين ونقلت جثامين الشهداء لتسليمها لذويهم، وتفقدت الأماكن المستهدفة، وتأكدت من عدم وجود إصابات أخرى.

واستمرارا لحملة التصعيد الأخيرة، استهدفت قوات الأسد وروسيا اليوم قرى وبلدات كنصفرة وبزابور والفطيرة وكفرعويد واحسم ومعرزاف وجبل الأربعين بريف إدلب بقذائف المدفعية.

وذكرت "الخوذ البيضاء" أن التصعيد من قبل قوات النظام وروسيا على ريف إدلب الجنوبي وسهل الغاب يستمر للأسبوع الثالث، وانتقل اليوم إلى ريف إدلب الشرقي وريف حلب الغربي، وتزداد وتيرته يوماً بعد يوم باستخدام أسلحة متطورة.

ولفتت "الخوذ البيضاء" إلى أن ضحية التصعيد وصلت حتى اللحظة إلى 34 شخصاً بينهم 3 أطفال وجنين و5 نساء، ومتطوع بالدفاع المدني السوري، وأصيب 74 آخرون بينهم أطفال ونساء، لم يكن هناك أي تحرك دولي أو محاولة إيقافه.

وكانت القوات الروسية استهدفت اليوم محيط النقطة التركية في تل بدران ببلدة كنصفرة بقذائف المدفعية، ما أدى لإصابة جندي تركي بجروح.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة