ثلاث مجازر متتالية ..... 60 شهيداً وعشرات الجرحى في يوم دام بإدلب

04.كانون1.2016
صورة من موقع المجزرة التي ارتكبتها طائرات الأسد في مدينة معرة النعمان "مركز المعرة الإعلامي"
صورة من موقع المجزرة التي ارتكبتها طائرات الأسد في مدينة معرة النعمان "مركز المعرة الإعلامي"

متعلقات

صعد الطيران الحربي والمروحي اليوم الأحد، من غاراته الجوية على مدن وبلدات محافظة إدلب، متسبباً بثلاثة مجازر مروعة من خلال استهداف التجمعات في الأسواق والمناطق السكنية، ليرتفع عدد شهداء المحافظة اليوم إلى 60 شهيداً، مع وجود العشرات من الجرحى بينهم مصابون بجروح خطرة.

وقال ناشطون إن الطيران الحربي استهدف أطراف منطقة السوق في مدينة كفرنبل بخمسة غارات جوية، خلفت مجزرة مروعة راح ضحيتها أكثر من 20 شهيداً وعشرات الجرحى، بينما تعرضت عدة مدارس وأفران للخبز ومشفيين طبيين للقصف بالصواريخ في المدينة.

كما استشهد 6 مدنيين "أربعة أطفال وسيدتين" بقصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على منازل المدنيين في المزارع الشرقية من بلدة التمانعة بريف المحافظة الجنوبي.

وقبل انتهاء فرق الدفاع المدني من انشال الشهداء والجرحى، استهدف الطيران الحربي السوق الرئيسي وسط مدينة معرة النعمان، مخلفاً مجزرة جديدة راح ضحيتها أكثر من 31 شهيدا كحصيلة أولية، وعشرات الجرحى، فيما تواصل فرق الدفاع المدني عمليات انتشال الضحايا، مع وجود أعداد كبيرة من الجرحى حالتهم خطرة.

وسجل استشهاد سيدة في النقير بقصف الطيران الحربي، وأخرى في بلدة كفرسجنة بقصف مماثل، وسيدة ثالثة بقصف جوي من الطيران الحربي طال مدينة معرة النعمان صباحاً.

وسجل ناشطون استهداف الطيران الحربي لـ 22 نقطة في عموم المحافظة حتى الساعة، توزعت على مدن وبلدات "كفرنبل، مرديخ، سراقب، معرة النعمان، خان شيخون، جسر الشغور، النقير، عابدين، الحامدية، معارة النعسان، الركايا، سرمين، البشيرية،" خلفت جرحى أطفال في سرمين وبلدة مرديخ.

وكانت محافظة إدلب شهدت هجمة جوية عنيفة لأكثر من 15 يوماً خلال شهر تشرين الثاني المنصرم، خلفت 11 مجزرة راح ضحيتها عشرات المدنيين في عموم مدن وبلدات المحافظة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة