ثلاث مجازر وأكثر من 34 شهيداً حصيلة القصف الجوي على إدلب

06.كانون1.2016
من موقع المجزرة في مدينة سرمين "الدفاع المدني"
من موقع المجزرة في مدينة سرمين "الدفاع المدني"

تتواصل عمليات القصف الجوي من قبل الطيران الحربي الروسي والأسدي لليوم الثالث على التوالي على محافظة إدلب، مرتكبة اليوم ثلاثة مجازر بحق المدنيين العزل، بينما وصل عدد الشهداء إلى 34 شهيداً حتى الساعة، في عدة مناطق في المحافظة.

فقد شن الطيران الحربي الأسدي غارات جوية على مدينة سرمين، استهدف فيها السوق الرئيسي وسط المدينة، خلفت مجزرة مروعة راح ضحيتها 9 شهداء والعشرات من الجرحى بينهم نازحين من مدينة داريا، كما استهدف ذات الطيران بالصواريخ مناطق سكنية وسط مدينة معرة مصرين والسوق، مخلفا مجزرة مروعة راح ضحيتها 8 شهداء كحصيلة أولية.

كما تعرضت بلدة كفرسجنة بالريف الجنوبي صباحاً لقصف جوي من الطيران الحربي، خلف مجزرة بحق المدنيين راح ضحيتها 6  شهداء بينهم أطفال، فيما استشهد مدنيان بقصف مماثل على مدينة إدلب، وشهيد آخر بقصف مماثل على مدينة خان شيخون، وشهيدة بقصف جوي استهدف بلدة زردنا بالريف الشمالي، كما استشهدت امرأة وطفلة بقصف جوي على بلدة حاس.

كما استهدف الطيران الحربي الروسي بالقنابل العنقودية بلدة معارة النعسان بالريف الشمالي، خلفت ثلاثة شهداء والعديد من الجرحى، كما استشهد مدني بقصف جوي طال مدينة تفتناز مساء اليوم، في حين عاود الطيران الحربي استهداف بلدة كفرسجنة بالصواريخ، خلفت شهيدان من النازحين، وعدد من الجرحى.

وسجل ناشطون في إدلب استهداف الطيران الحربي لـ 18 نقطة في عموم المحافظة، بأكثر من  30 غارة جوية توزعت على مدن وبلدات "كفرسجنة، التمانعة، حزانوا، احسم، زردنا، بنش، خان شيخون، الشيخ مصطفى، الغسانية، عابدين، الهبيط، حاس، سرمين، معرة مصرين، تفتناز، مدينة إدلب".

وتشهد محافظة إدلب منذ ثلاثة أيام حملة تصعيد جوي غير مسبوقة من الطيران الحربي الروسي وطيران الأسد، خلفت ستة مجازر راح ضحيتها اكثر من 100 شهيد خلال الأيام الثلاثة الماضية، وسط استمرار القصف.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة