ثوار حلب يستردون أخوتهم ... عملية تبادل للأسرى بين الأسد والفصائل في حلب

17.أيار.2016

أجرت فصائل الثوار في ريف حلب اليوم عملية تبادل مع قوات الأسد وشملت جثثاً وأسرى وذلك تحت إشراف الهلال الأحمر.

وجرت عملية التبادل، في مدخل مدينة حلب الغربي وذلك بعد دخول الهلال الأحمر كوسيط بين الثوار وقوات الأسد، حيث تم الاتفاق على عملية التبادل.

وتضمنت العملية تسليم الثوار لــ 25 أسيراً لقوات الأسد و نحو 70 جثة قتلوا خلال المعارك في مناطق مختلفة في حلب، بينما قامت قوات الأسد في المقابل بتسليم 13 مقاتلاً و 11 جثة لثوارٍ استشهدوا في المعركة الأخيرة المعروفة بمعركة النفق في حي الراشدين.

وفي تصريح خاص لشبكة شام الإخبارية قال النقيب أمين قائد غرفة عمليات الراشدين والمشرف على عملية التبادل : "لقد سعت معنا عدة أطراف من أجل الدخول في عملية تبادل مع الأسد، وقد استطعنا بتنسيق تام مع عناصر الهلال الأحمر باستعادة 13 من الثوار كما استعدنا شهداء الأنفاق وقمنا بتبديل عدد كبير من جثث قتلاهم مقابل 11 جثة لشهدائنا فقط ، وهذا دليل كبير على رخص قيمة الجندي السوري لدى الأسد".

قائد غرفة عمليات الراشدين أكد أن الثوار يسعون بشكل دائم من أجل فك أسر جميع المعتقلين داخل سجون الأسد.

يذكر أن شهداء الأنفاق الذين تم استعادتهم كانوا قد استشهدوا في 26 نيسان الماضي خلال عملية أطلق عليها الثوار "معركة تحرير أبواب حلب الغربية" أثناء تسللهم عبر نفق باتجاه الأكاديمية العسكرية غربي حلب قبل أن تقوم قوات الأسد بتفجير النفق.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة