جابر علي باشا: شروط النظام لوقف إطلاق النار ادعاءات باطلة لإرضاء مواليه

02.آب.2019
جابر علي باشا
جابر علي باشا

نفى "جابر علي باشا" قائد حركة أحرار الشام، صحة ادعاءات النظام حول موافقته على وقف إطلاق النار في الشمال السوري وفق شروط فرضها أبرزها انسحاب الفصائل لـ 20 كيلوا متراً، معتبراً أن ذلك لكي يحفظ ماء وجهه الذي أريق أمام حاضنته وأمام داعميه ومؤيديه.

وقال علي باشا، إن ثلاثة أشهر مضت على بدء الروس وأذنابهم من ميليشيات الأسد معركتهم على الشمال المحرر، وأن ثبات الثوار ودعم المدنيين لهم أفشل خطة الروس والنظام التي منوا أنفسهم بتحقيقها خلال فترة وجيزة.

وأوضح باشا وهو عضو مجلس قيادة "الجبهة الوطنية للتحرير في بيان له اليوم، ان النظام وروسيا استخدموا فيها أعتى أنواع الأسلحة وارتكبوا أشنع الجرائم وهجروا مئات الآلاف من المدنيين ودمروا عشرات المدن والبلدات والقرى ظنا منهم أن ذلك سيفت في عضد الثوار وأهلها ويوهن عزائمهم.

وأضاف: "فقد وعدوا حاضنتهم وجنودهم بقضاء عيد الفطر في إدلب وهاهو عيد الأضحى يطل علينا ولم يتمكنوا من السيطرة إلا على بضع قرى تعد ساقطة عسكريا بالرغم من أن فاتورة خسائرهم في الأرواح والعتاد كانت باهظة فقتلاهم وجرحاهم وآلياتهم المدمرة بلغ الآلاف".

ولفت إلى أنه وبعد عجز النظام عن الاستمرار في المعركة سارع إلى الإعلان عن موافقته على وقف إطلاق النار ولكي يحفظ ماء وجهه الذي أريق أمام حاضنته وأمام داعميه ومؤيديه ادعي كذبا بأن الموافقة مشروطة بسحب السلاح الثقيل والانسحاب 20 كم ونحو ذلك ليذر الرماد في العيون ويوهم أنصاره بتحقيق نصر على الأرض علما أن رائحة عجزه وهزيمته ملأت الأرجاء وبات معلوما للقاصي والداني أنه لم يعد سوى أداة بيد المحتل لا رأي له ولا قرار".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة