طباعة

جاويش أوغلو: أي حل عسكري في سوريا سيكون غير قانوني

28.نيسان.2018
جاويش أوغلو
جاويش أوغلو

متعلقات

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم السبت، إن أي حل عسكري في سوريا سيكون غير قانوني وغير مستدام، وذلك بتصريحات خلال اجتماع مع نظيريه الإيراني والروسي في موسكو.

وأضاف الوزير التركي أن بإمكان الدول الثلاث العمل معاً لمساعدة الشعب السوري، وأن هناك حاجة لدفعة جديدة في سبيل التوصل إلى حل سياسي.

وكان وزير الخارجية التركي التقى نظيريه الروسي سيرغي لافروف، والإيراني جواد ظريف، في لقاءين منفصلين بالعاصمة الروسية موسكو.

بدوره، أكد وزير الخارجية الروسي، "سيرغي لافروف"، اليوم السبت، وجود "نية لتفعيل العملية السياسية في سوريا"، مشيراَ إلى أن هناك محاولات لعرقلة الحوار بين السوريين.

وأضاف لافروف، عقب اجتماعه مع نظيره التركي، "مولود تشاووش أوغلو"، والإيراني، "محمد جواد ظريف"، في موسكو لبحث الوضع في سوريا، "كلما اقتربنا من الحل في سوريا يتم توجيه ضربات عسكرية"، في إشارة إلى الضربة العسكرية التي شنتها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا على نظام الأسد في 13 من الشهر الجاري.

وشدد لافروف على أن الضربة الثلاثية الأخيرة على نظام الأسد "عقدت الوضع وأضرت بالعملية السياسية"، وتابع "المعسكر الآخر يسعى إلى إعادة رسم الوضع في الشرق الأوسط".

وأكد لافروف التزام بلاده بمساعدة نظام الأسد "على التخلص من الإرهابيين في بلاده".

وأكد ظريف أهمية مواصلة مسار أستانا لمساهمته في حل الأزمة السورية، وتابع إن "الإصرار على الحل العسكري أطال أمد الحرب في سوريا".

ويأتي الاجتماع التركي الروسي الإيراني ضمن محادثات أستانة التي انطلقت بمبادرة الدول الضامنة في يناير 2017، لحل الأزمة السورية.

وكان آخر لقاء جمع بين جاويش أوغلو وظريف ولافروف، في 15 مارس الماضي، في العاصمة الكازاخية أستانة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير