جاويش أوغلو: اتفاقية "منبج" مع الولايات المتحدة ستساعد في بناء ثقتنا المفقودة معها

23.حزيران.2018
مولود جاويش أوغلو
مولود جاويش أوغلو

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن الاتفاقية التي توصلت إليها بلاده مع الولايات المتحدة حيال منطقة منبج، ستساعد في بناء الثقة المفقودة تجاه واشنطن.

جاء ذلك في حديث أدلى به جاويش أوغلو، لصحيفة "لاريبوبليكا" الإيطالية، تحدث فيها عن قضايا إقليمية والانتخابات التي ستشهدها تركيا بعد غدٍ الأحد.

وأضاف: "توصلنا إلى خارطة طريق (مع الولايات المتحدة) حيال الملف السوري لضمان الأمن بمنطقة منبج".

وأردف: "هذا سيساعد على إعادة بناء الثقة المفقودة للأسف (تجاه واشنطن) بسبب دعم أمريكا لمنظمة (بي كي كي) وتنظيم (واي بي جي)".

وأوضح الوزير التركي، أنه يعمل مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو، لتطبيع العلاقات بين البلدين.

وفيما إذا كان الجيش التركي سيبقى في الأراضي السورية، قال جاويش أوغلو، "سيتعاون الجيشان التركي والأمريكي في منبج، وفيما يتعلق بالمناطق الأخرى لمن سنتركها؟ إذا انسحبنا ربما يعود إليها تنظيم داعش، أو منظمة بي كي كي، الإرهابيين، وربما النظام السوري".

وتابع "في الوقت الراهن البقاء هنا (المناطق التي يتواجد فيها الجيش التركي) يحمل أهمية بالنسبة لسوريا وأمن بلادنا، وهو ما يساعد أيضا في عودة العديد من اللاجئين إلى بلادهم".

ومؤخرًا، توصلت واشنطن وأنقرة، لاتفاق على "خارطة طريق" حول منبج، تضمن إخراج إرهابيي قوات الحماية الشعبية "واي بي جي" وحزب العمال الكردستاني "بي كي كي" منها وتوفير الأمن والاستقرار للمنطقة.

وينص الاتفاق على تشكيل مجلس محلي من أبناء منبج لإدارتها عقب خروج الإرهابيين منها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: ولاء أحمد

الأكثر قراءة