جاويش أوغلو: سنناقش مع الولايات المتحدة إخراج قوات "واي بي جي" الإرهابي من مدينة منبج

02.حزيران.2018
جاويش أوغلو
جاويش أوغلو

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إنه سيناقش في لقائه مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو، الإثنين المقبل، عدة مواضيع على رأسها إخراج قوات حزب "واي بي جي" الإرهابي من مدينة منبج بريف حلب الشرقي.

وفي تصريحات صحفية السبت، أضاف جاويش أوغلو: "سنناقش إخراج حزب "واي بي جي" الإرهابي من منبج، وإرساء الاستقرار في المنطقة، ومن سيدير المنطقة إلى حين التوصل لحل سياسي في سوريا، ومن سينضم لقوات الأمن (التي سيتم إنشاءها في منبج)، والتحرك بشكل مشترك مع الولايات المتحدة في هذا الموضوع".

وأفاد بأنه سيتم في الاجتماع وضع خريطة طريق زمنية.

وأوضح: "لن يقتصر الأمر على منبج؛ ففي حال نجاح نموذج منبج سيتم تطبيقه على المناطق الأخرى التي يسيطر عليها (واي بي جي/ بي كي كي)، لابد من إرساء الاستقرار في هذه المناطق من أجل الأشخاص الذين اضطروا للفرار من مناطقهم بسبب ظلم التنظيم".

كما أكد جاويش أوغلو على ضرورة العمل من أجل عدم المساس بوحدة الأراضي السورية.

وقال إن اللقاء مع بومبيو سيناقش أيضا مسألة إعادة زعيم منظمة فتح الله غولن الإرهابية المقيم في الولايات المتحدة، مشيرا أن تركيا أرسلت إلى الولايات المتحدة عددا كبيرا من الأدلة على ضلوعه في المحاولة الانقلابية الفاشلة في تركيا 2016.

والأسبوع الماضي، قال بومبيو إنه يعلق الآمال على الاجتماع الذي سيعقده مع مولود جاويش أوغلو، بخصوص حل المشاكل المتعلقة بشمالي سوريا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة