جاويش أوغلو :: لن نتردد بدخول عفرين أو أي منطقة أخرى تهدد أمن تركيا

30.تشرين2.2017
جاويش أوغلو
جاويش أوغلو

قال وزير الخارجية، مولود جاويش أوغلو: أن “الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أبلغ شخصياً الرئيس رجب طيب أردوغان في اتصال هاتفي بعدم تقديم السلاح لتنظيم “ب ي د” بعد الآن، نحن لا نتدخل في الشأن الداخلي الأمريكي ولكن إذا لم يصغِ البنتاغون للرئيس الأمريكي ففي النهاية الأمر يعنينا”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيريه الأذري إلمار محمد ياروف والباكستاني، خواجه محمد آصف، عقب لقاء بينهم في العاصمة الإذرية باكو، اليوم الخميس.

وأضاف: “ينبغي الالتزام بما تعهد به رئيس دولة مهمة مثل الولايات المتحدة، ونحن نولي أهمية كبرى لذلك، لأننا نفي بكل وعد قطعناه”.

وأكد جاويش أوغلو، أن بلاده لن تتردد إطلاقًا في دخول مدينة “عفرين” (شمالي حلب) أو أي منطقة أخرى تشكّل تهديدًا ضدها، لتطهيرها من الإرهابيين، على غرار عملية “درع الفرات”.

ولفت إلى أن الأسلحة التي تقدمها الولايات المتحدة لتنظيم “ب ي د” الإرهابي تشكل تهديداً ضد بلاده.

والأسبوع الماضي، أعلن البيت الأبيض، أن الرئيس، دونالد ترامب، أبلغ في مكالمة هاتفية مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، أن إدارته ستجري “تغييرات” على المساعدات العسكرية المقدمة لـ”شركاء” واشنطن في محاربة داعش داخل سوريا.

والسبت الماضي، قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن أردوغان بحث خلال المكالمة الهاتفية مع ترامب مسألة تقديم الولايات المتحدة دعمًا بالعتاد والسلاح لتنظيم “ب ي د/ بي كا كا” الإرهابي، شمالي سوريا.

وأشار الوزير إلى أن ترامب، أكّد لأردوغان إصداره تعليمات واضحة لمؤسسات بلاده “بعدم إرسال شحنات إضافية من الأسلحة” إلى تنظيم “ب ي د” الإرهابي.‎

والثلاثاء الماضي، قال البنتاغون، إنه سيواصل دعم تنظيم “ب ي د” الإرهابي في حربه ضد تنظيم “داعش” الإهابي في سوريا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة