جبهة ثوار سوريا... تعود للواجهة من جديد

12.كانون2.2015

متعلقات

بعد غياب ليس بكثير عن صفحات التواصل الإجتماعي لإعلام جبهة ثوار سوريا بعد خروج قياداتها من الشمال السوري وضياع عناصرها بين هارب خارج الحدود ومعتزل للعمل المسلح بشكل كامل ولاسيما بعد الملاحقات القضائية لجبهة النصرة لكل من تورط في حمل السلاح ضدها خلال الأحداث الأخيرة , ليعود اليوم إعلام جبهة ثوار سوريا مهاجماً لجبهة النصرة بعد وصول نبأ مقتل أحد قياداتها ضمن الأراضي التركية في ظل غموض كبير وتحول نوعي للصراع بين الجبهتين وانتقالهم لخارج حدود الساحة السورية ,
فقد إتهمت جبهة ثوار سوريا اليوم عناصر تتبع لجبهة النصرة بقتل القائد العسكري في صفوفها محمد الأخرس من أبناء بلدة إحسم بجبل الزاوية أثناء محاولته السفر من تركيا الى ألمانيا عبر البحر وأن مجموعة تتبع لجبهة النصرة قامت بخطفه لثلاثة أيام قبيل أن تعثر الشرطة التركية على جثته في إحدى الأحراش ضمن الأراضي التركية , وأوضحت المصادر ذاتها أن محمد الأخرس أحد قيادات تجمع كتائب وألوية شهداء سوريا من أوائل من حمل السلاح في الثورة السورية ويعتبر من أبرز رماة القناصة في جبل الزاوية وقد شارك بالمعارك الأخيرة ضد جبهة النصرة والفصائل الإسلامية قبيل خروجه الى الأراضي التركية بعد سيطرة جبهة النصرة على جبل الزاوية والريف الجنوبي.
وقد بدأ نشطاء إعلامييون يتبعون لجبهة ثوار سوريا بشن حملة إعلامية قوية ضد جبهة النصرة نشروا خلالها صور للضحية المذكورة تظهر بها جثة مشوهة لدرجة كبيرة موضحين أنها لمحمد الأخرس وقد مورس عليها أنواع عديدة من طرق التعذيب ثم حرق وجهه بمادة الأسيد وأنهم لم يتعرفوا على جثته إلاّ من خلال وشم نقش على صدره عرف من خلاله , وأضاف المصدر أن جبهة النصرة منعت دفن جثمانه في مسقط رأسه في بلدة إحسم وطلبت من ذويه نقله لخارج البلدة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة