جرحى إثر اقتتال بين عوائل الشبيحة بريف حماة

05.تموز.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

اندلعت مواجهات بين عوائل موالية للنظام في قرية "زبادي" الأمر الذي نتج عنه سقوط جرحى إثر اشتباك مسلح بين عائلة "الشنتوت" وعائلة "الصوالحة" وهما عائلتين مواليتين للنظام جنوب حماة وينضوي عدد كبير منهم في صفوف ميليشيات الأسد.

وقال "مكتب حماة الإعلامي" إنّ الاشتباكات اندلعت جراء هجوم نفذه عناصر مسلحة يتبعون لعائلة "الشنتوت" على عائلة "الصوالحة" أثناء حضور حفلة زفاف في قرية "زبادي" بريف حماة الجنوبي، وذلك في إطار الصراع والاقتتال بين ميليشيات النظام وسط فوضى انتشار السلاح.

ونقل الموقع عن مصادره تأكيدها على سقوط ثلاثة جرحى على الأقل نتيجة اشتباكات عنيفة بين العائلتين المذكورتين في قرية الزبادي جنوبي مدينة حماة دون توضيح أسباب الخلاف الذي نشب بينهما، وسط فلتان أمني وفوضى في انتشار السلاح دون رقيب.

وأشار الموقع ذاته إلى أنّ مثل هذه الحادثة تتكرر بين الفينة والأخرى بسبب عدم ضبط السلاح في تلك المناطق بالإضافة إلى نشوب خلافات بين أشخاص ليتطور الأمر فيما بعد لعوائل كبيرة قد لا ينتهي الأمر بعدها إلا بالسلاح والدماء، بين صفوف عوائل الشبيحة.

يشار إلى أنّ مناطق سيطرة النظام تشهد العديد من المواجهات بين صفوف ميليشيات النظام لعدة أسباب منها الخلافات والنزاعات الناتجة عن صراع النفوذ، فضلاً عن موارد الرشاوي من الحواجز العسكرية إلى جانب ممتلكات المدنيين التي تم تعفيشها من المناطق التي احتلتها الميليشيات عبر عمليات عسكرية وحشية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة