طباعة

جعجع لـ باسيل: من الأفضل القول أنا ذاهب لبشار الأسد وليس إلى سوريا

17.تشرين1.2019

رفض رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، إعلان رئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل الذهاب إلى سوريا، مؤكداً أنه «كان من الأفضل للوزير باسيل أن يقول أنا ذاهب إلى بشار الأسد، بدل قوله إنه ذاهب إلى سوريا».

وتساءل جعجع بالقول: «أين بشار الأسد من القرار في الشام اليوم؟ الجميع يعلم أنه بيد إيران»، ورأى أن «من يرد عودة النازحين السوريين إلى سوريا، فعليه أن يسعى ليجد طريقة لإخراج الأسد من سوريا».

وقال جعجع، خلال عشاء أقامه مركز «القوات اللبنانية» على شرفه في مونتريال، إن باسيل «يعطينا في كل يوم موضوعاً يمكننا أن نقوم بأطروحات حوله، فهو صرح قائلاً بما معناه أنا ذاهب إلى سوريا لأعيد النازحين السوريين إلى سوريا، مثلما أعدنا الجيش السوري إلى سوريا».

وكان كشف وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل يوم الاثنين، عن نيته زيارة دمشق قريبا، لافتاً إلى أن هدف الزيارة إعادة النازحين السوريين إلى وطنهم، في سياق الضغوطات اللبنانية التي تمارس ضد اللاجئين السوريين في لبنان.

وقال باسيل، الذي يرأس "التيار الوطني الحر" في كلمة ألقاها في ذكرى 13 تشرين، إنه "يريد أن يذهب إلى سوريا لكي يعود الشعب السوري إلى بلاده، ولأنه يريد للبنان أن يتنفس بسيادته واقتصاده".
ورد رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري عبر تويتر، حيث قال المكتب الإعلامي للحريري: "للتذكير فقط، دم الرئيس رفيق الحريري أعاد الجيش السوري إلى سوريا".
وأضاف المكتب، "إذا أراد رئيس التيار الوطني الحر زيارة سوريا لمناقشة إعادة النازحين السوريين فهذا شأنه، المهم النتيجة، فلا يجعل النظام السوري من الزيارة سببا لعودته إلى لبنان، لا نثق بنوايا النظام من عودة النازحين واذا تحققت العودة فسنكون أول المرحبين".
وأشار مكتب رئاسة الوزراء نقلا عن الحريري إلى أن "البلد لا تنقصه سجالات جديدة، والهمّ الأساسي عندي اليوم كيف نوقف الأزمة الاقتصادية، واذا لم يحدث ذلك ستنقلب الطاولة وحدها على رؤوس الجميع".

وكانت وسائل الإعلام اللبنانية تحدثت في وقت سابق، عن إمكانية قيام رئيس الجمهورية ميشال عون بزيارة رسمية إلى سوريا في إطار المسعى اللبناني لإعادة النازحين السوريين إلى بلادهم، مشيرة إلى أن "فكرة زيارة سوريا باتت ناضجة لدى عون، وقد يعمد إلى إرسال وزير خارجيته موفدا عنه للقاء المسؤولين السوريين".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير