جنبلاط يتهم نظام الأسد بالوقوف وراء إعدام إحدى "معتقلات السويداء"

05.تشرين1.2018

اتهم رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الأربعاء النظام السوري بالوقوف وراء إعدام إحدى "معتقلات السويداء" الذي أعلن تنظيم الدولة مقتلها قبل 3 أيام.

وأبدى الزعيم الدرزي استغرابه من إعدام ثريا أبي عمار في اللحظة التي قام بها أحد مشايخ الكرامة في السويداء بالإفراج عن معتقلات من البدو كبادرة لإطلاق المخطوفين لدى "داعش"، مضيفا أن "التفسير الوحيد هو أن النظام وراء الإعدام ولا يريد وساطة الروس".​

وقال مصدر بالحزب الاشتراكي التقدمي لـ"موقع الحرة" إن قنوات التفاوض مع التنظيم "مبهمة"، وأن النظام السوري كان قد أبلغ أهالي السويداء أن الأمور تسير بـ"إيجابية".

وأضاف المصدر الذي رفض نشر اسمه أن مشايخ الكرامة أفرجوا عن عدد من المعتقلات من العشائر البدوية الذين ساهم أزواجهن في تسهيل هجوم "داعش" على السويداء كبادرة حسن نية بحضور الضباط الروس.

ويبدو أن الإفراج عن هؤلاء "حسّن علاقة بين العشائر والدروز"، حسب المصدر ذاته الذي يري أن هذا "لا يتفق مع مصالح النظام بشكل ما".

وأضاف "نعتقد أن النظام طلب من التنظيم عبر قنوات ما إعدام أحد الرهائن من أجل زيادة الغليان ... خاصة أن إعدامها جاء مباشرة بعد الإفراج عن المعتقلات".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة