جنرال إسرائيلي يهدد لبنان بدفع ثمن تصرفات "حزب الله" وتدمير "إس-300" في سوريا

18.نيسان.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

حذر القائد الجديد للقوات البرية في الجيش الإسرائيلي، الجنرال يوئيل ستريك، من أن ميليشيا "حزب الله اللبناني" لا يزال يخطط لفرض سيطرته على منطقة الجليل، متوعدا لبنان بدفع ثمن تصرفات الحزب.

وذكر ستريك، وهو قائد القيادة الشمالية للجيش الإسرائيلي المنتهية ولايته، في مقابلة لصحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم الخميس، ردا على سؤال بشأن ما إذا كان تدمير سلسلة أنفاق هجومية لحزب الله ضمن إطار عملية "درع الشمال" أفشل خطط الحزب لتنفيذ عمليات هجومية عابرة للحدود: "لا، لا يزال حزب الله يعتمد هذه الخطط، وبطبيعة الحال لن نسمح بحدوث ذلك.. هذا ليس تهديدا بالنسبة لنا فقط بل وفرصة أيضا، لأنهم أرسلوا نخبة مقاتليهم إلى الجنوب. سنواجههم وليس لدي أدنى شك بشأن نتيجة هذا الصراع".

وأشار الجنرال إلى أنه سيكون خاطئا فصل حزب الله عن باقي لبنان طالما يظل الحزب لاعبا على الصعيد السياسي ومكونا في السلطة، مضيفا أنه سيكون من الحكمة إعلان حرب على لبنان لـ"إظهار الثمن الذي سيُضطر إلى دفعه في حال شن حزب الله هجوما".

كما تطرق القائد الجديد للقوات البرية الإسرائيلية إلى تزويد روسيا جيش الأسد بمنظومات "إس-300" للدفاع الجوي، مهددا بتدمير هذه المنظومات إذا استخدمت ضد الطيران الإسرائيلي.

وقال: "سننشر منظومات عسكرية متطورة إلى المنطقة، لكن لدينا سلاح الجو الرائع. لن أخوض في التفاصيل، لكن إذا استخدم السوريون "إس-300" الروسية سنقضي عليها، وسيعد ذلك خطوة مشروعة من جانبنا".

وأعرب الجنرال عن أمله في ألا يطبّق هذا السيناريو، مضيفا: "لكن إذا أصبحت حرية تحركاتنا مهددة فإننا سنفعل ذلك"، رغم أن هذه الخطوة قد تشكل تحديا بالنسبة للعلاقات بين الدولة العبرية وروسيا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة