جيش الأسلام يعلن صد هجمات قوات سوريا الديمقراطية في محيط عفرين

01.كانون1.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

أعلن جيش الإسلام عن تمكن عناصره من التصدي لمحاولة تقدم قوات سوريا الديمقراطية في محيط مدينة عفرين بريف حلب الشمالي.

وأشار جيش الإسلام إلى أن عناصره تمكنوا من جرح عدد من عناصر "قسد" بعدما حاولوا التسلل على جبهة دير مشمش.

وكان الجيش الحر قد تمكن أمس الجمعة من التصدي لمحاولة تسلل مفاجئة لـ "قسد" على محور "عبلة – الباب" بريف حلب الشرقي، وتمكن خلال الاشتباكات العنيفة التي جرت في المنطقة من قتل وجرح عدد من عناصر "قسد".

واستشهد جراء الهجمات التي شنتها قوات سوريا الديمقراطية عدد من عناصر الجيش الحر بينهم القيادي الحاج "ممتاز الديري".

وكان العقيد أحمد عثمان، القائد في الجيش السوري الحر، وعضو وفد المعارضة إلى مباحثات أستانة، أكد الجيش الحر جاهز لأي عملية محتملة شرق الفرات، شبيهة بعملية غصن الزيتون التي طهرت مدينة عفرين من عناصر حزب الاتحاد الديمقراطي "بي واي دي" وحزب العمال الكردستاني "بي كي كي".

ولفت عثمان في مقابلة مع وكالة الأناضول التركية، إلى أن المشكلة التي تواجههم هي وجود الأمريكان، ودعمهم لـ "بي واي دي" الإرهابي، معربا عن أمله أن تجري مباحثات بين أنقرة وواشنطن تفضي إلى انسحاب قوات الأخيرة من المنطقة.

وفي 24 مارس / آذار الماضي، تمكنت القوات التركية بالتعاون مع الجيش السوري الحر، من تحرير منطقة عفرين شمالي سوريا بالكامل من الإرهابيين، وذلك في إطار عملية "غصن الزيتون".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة