جيش الإسلام يؤكد تعرض بعض عناصره للتعذيب في سجون لواء فجر الامة

05.آب.2015

نشر جيش الإسلام بيانا توضيحيا حول نقاط الخلاف التي أثارت جدلا مع لواء فجر الامة في مدينة حرستا بريف دمشق .

و وضح الجيش من خلاله الأسباب التي دفعت عناصره لإعتقال عدد من الأشخاص من المدينة ، مشيرا إلى أن عناصر لواء فجر الامة قاموا يوم الاثنين في بداية الامر باعتقال خمسة من عناصر جيش الإسلام ، ليطالب بعدها باطلاق سراحهم عن طريق وسطاء من جبهة النصرة ، مؤكدا على أن قائد لواء فجر الامة قام بتسليم ثلاثة منهم للقضاء مع رفض الاعتراف بوجود الاخرين في قبضته .

و تابع الجيش في بيانه أن "لواء فجر الامة قام في مساء ذات اليوم بمحاصرة دورية لعناصره في حرستا ، لتتدخل جبهة النصرة فيما بعد لحل الخلاف مطالبة جيش الإسلام بعدم السماح لعناصره بالدخول بصفة عسكرية إلى حرستا لعدة أيام" .

و اضاف جيش الإسلام الذي يقوده الشيخ "زهران علوش" أن لواء فجر الامة بعد ذلك استمر بسياسة الاستفزاز ، حيث قاموا باعتقال عدة عناصر تابعين له كانوا داخل المدينة لشراء بعض البضائع و ليس لأي صفة عسكرية ، ليخرج بعدها أحد المعتقلين من السجون و عليه اثار تعذيب و ضرب .

و أعلن جيش الإسلام عن رده على ذلك باعتقال 11 عشر شخصا تابعين للواء فجر الامة ريثما يتم اطلاق سراح جميع معتقلي جيش الإسلام ، لتتدخل النصرة أيضا مرة جديدة لحل الخلاف على ان يعقد لقاء بين جيش الإسلام و افاضل مدينة حرستا و الشيخ سعيد درويش لانهاء الخلاف بشكل كامل .

و عبر جيش الإسلام عن تفاجئه بالتهديدات التي وصلته من قادة "فجر الامة" منوها إلى أنه اتخذ الإجراءات اللازمة للوقاية من أي تصرفات .

و أخيرا شدد جيش الإسلام على قبوله الانصياع لمحكمة شرعية ، مؤكدا على قبوله أن تحل المشاكل عن طريق محكمة شرعية ، كالافراج عن المعتقلين من كلا الطرفين و إيقاف المظاهر المسلحة و إعادة الحقوق و المسروقات لجيش الإسلام ، بالإضافة لقيام لواء فجر الامة بتسليمه نفق قام عناصره بحفره .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة