جيش الاحتلال يعلن استهداف مجموعة حاولت زرع عبوات ناسفة على حدود الجولان

03.آب.2020

قال "أفيخاي أدرعي" المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، إن قوات جيش الدفاع الإسرائيلي، أحبطت فجر اليوم الاثنين، محاولة لزرع عبوات ناسفة على الحدود مع سوريا، بالقرب من موقع عسكري في منطقة تل الفرس المحتلة في الجولان.

وأوضح أدرعي أن قوة خاصة نفذت كمينًا في منطقة جنوب هضبة الجولان بالقرب من موقع عسكري برصد خلية تضم عدد من الأشخاص وهي تزرع العبوات الناسفة بالقرب من السياح الحدودي حيث قامت القوة العسكرية الى جانب طائرة عسكرية بفتح نيرانها نحو الخلية المكونة من ٤ أشخاص وأصابتهم.

وأضاف أنه "حتى الان لا نعرف بشكل مؤكد هوية أفراد الخلية وعلاقتها التنظيمية حيث نعرف أن هناك عدة مجموعات تعمل في المنطقة ومنها مجموعات مرتبطة بإيران، لا نستطيع حاليا ربط هذه المحاولة بتهديدات حزب الله ولكننا لا نستبعد ذلك حتى اللحظة".

وحمل أدرعي النظام السوري المسؤولية عن العملية وقال :"في هذه اللحظات نقوم بتحييد المنطقة و سنتعلم تفاصيل إضافية عن العبوة الناسفة والخلية". وأضاف "نعتبر النظام السوري مسؤولًا عن كل ما يحدث داخل أراضيه".

وكانت جرت اشتباكات وقصف متبادل عقب هجوم نفذه حزب الله الإرهابي على موقع تابع للاحتلال الإسرائيلي في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة في 27 تموز، فيما تشهد المنطقة حاليا هدوءً حذرا.

وكانت قالت صحيفة "جيروزالم بوست"، الإسرائيلية، إن ميليشيا "حزب الله" حاولت على مدار الأشهر الفائتة، حفظ ماء وجهه بعد الخسائر التي تعرض لها في سوريا وفشله داخليا، وخصوصا بعد الأزمة المالية التي شهدها لبنان، فعمل الحزب في أكثر من مناسبة الحديث عن سياسة "الانتقام" من إسرائيل بحال التعرض لعناصره في سوريا بهدف شد أعصاب جمهوره.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة