"جيش الشرقية" ينعي مقتل أحد عناصره برصاص جندي تركي ومطالب بالمحاسبة

20.أيار.2020

نعى "جيش الشرقية" العامل في مناطق نبع السلام وشمال حلب، أحد عناصره ويدعى "عبد الله صبحي العبد الله"، والذي قتل على يد أحد عناصر الجيش التركي في بلدة سلوك، داعياً الجانب التركي تقديم الجناة للعدالة.

وأعلن موقع الخابور في خبر يوم أمس، عن "استشهاد عبدالله صبحي العبدالله أحد عناصر جيش الشرقية التابع للجيش الوطني برصاص مصدره حاجز الجيش التركي قرب مدينة سلوك علما أن الحاجز كان حصل على كافة المعلومات الشخصية من "العبدالله" ليبادر أحد العناصر إلى إطلاق النار عليه بعد مشاجرة بينهم".

وأصدر مجلس قبيلة البكارة في سوريا، بياناً عقب الحادثة، حول مقتل أحد أبناء عشيرة البورحمة من قبيلة البكارة، والذي ينتمي لفصيل جيش الشرقية، مديناً السلوك بشدة؛ ومعتبراً أنه "يضعف الأخوة المترسخة ووحدة المصير بين الجيش التركي والجيش الوطني السوري عموما، ويفتح الباب على مصراعيه لتكرار مثل هذه الحادثة مستقبلا، إن لم تتم معالجتها أصولا".

واعتبر بيان القبيلة أن هذه الحادثة جريمة نكراء طالت رفقاء السلاح؛ مطالباً الرئيس رجب طيب أردوغان التدخل لإحقاق الحق وتقديم الفاعلين للعدالة، استمرارا للأخوة السورية التركية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة