طباعة

جيش العزة يدك معاقل قوات وشبيحة الأسد في ريف حماة ردا على قصف المدنيين

23.كانون1.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

قصف الثوار معاقل قوات الأسد والشبيحة في عدة نقاط بريف حماة بصواريخ الغراد وقذائف الهاون والمدفعية والرشاشات، ردا على القصف المتواصل الذي يطال المدنيين في المدن والقرى المحررة.

فقد استهدف جيش العزة مواقع قوات الأسد في حواجز الزلاقيات والشليوط وزلين والكتيبة الروسية جنوب مدينة حلفايا بالريف الشمالي بالرشاشات الثقيلة وقذائف الهاون وصواريخ الغراد، ومواقعهم في محطة محردة الحرارية ومدينة سلحب بالريف الغربي بقذائف المدفعية، ردا على القصف الذي يطال المدن المحررة وخصوصا مدينة اللطامنة.

وتتعرض مدينة اللطامنة ومحيطها بشكل يومي لقصف مدفعي وصاروخي عنيف من قبل نظام الأسد، في خرق متواصل لاتفاق خفض التصعيد.

وكان جيش العزة نشر بيانا طالب من خلاله عناصره في سلاحي المدفعية والصواريخ بضبط النفس لإتاحة الفرصة لتقوم الطوائف بإقامة طقوس أعيادهم، وعدم الرد على استفزازات نظام الأسد الذي يعمل دوماً على خلط الأوراق في المنطقة، وكيلا يكون المدنيين في المناطق المحررة الضحية بقيامه بقصف المدنيين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير