جيش العزة يرفض تسيير دوريات روسية في المنطقة المعزولة السلاح ويطالب بإطلاق سراح المعتقلين

29.أيلول.2018
شعار جيش العزة
شعار جيش العزة

رفض فصيل جيش العزة التابع للجيش السوري الحر والعامل في الشمال السوري عبر بيان أصدره أن تكون المنطقة العازلة التي اتفق عليها الطرفان "الروسي والتركي" مؤخرا من جهة المناطق المحررة فقط، مشترطا أن تكون مناصفة بين المناطق المحررة والمناطق الخاضعة لسيطرة قوات الأسد.

وأشار الفصيل إلى أنه تبين لاحقا من أن المنطقة المنزوعة السلاح الثقيل كلها من المناطق المحررة فقط ويسمح فيها بتسيير دوريات روسية تركية مشتركة ويحق لهم تفتيش أي مكان يريدونه في ريف اللاذقية وجسر الشغور وسهل الغاب مع جبل شحشبو وكفرنبودة والهبيط امتداد حتى شمال خان شيخون والتمانعة وصولا الى حدود معرة النعمان حتى أطراف مدينة سراقب وريفي حلب الجنوبي والغربي، وهذا يعني أن المنطقة قد الت للنظام بسبب وجود حليفه الروسي فيها.

ورفض "جيش العزة" تسيير دوريات روسية على الأراضي المحررة، ورفض فتح الطرق الدولية لفك الخناق عن إيران والنظام وانطلاق تجارتهم إلا بعد إطلاق سراح المعتقلين من سجون الأسد.

وتجدر الإشارة إلى أن الرئيسان التركي والروسي توصلا لاتفاق على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب بعمق 15 كلم، على تتولى القوات الروسية والتركية مراقبة المنطقة، حيث ستجريان دوريات بالتنسيق فيما بينهما.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة