جيش الفتح يقتل العديد من عناصر الأسد ويغتنم آليات وأسلحة وذخائر

16.تشرين2.2015

محاولات حثيثة ومستمرة يقوم بها نظام الأسد في ريف حلب الجنوبي بهدف الوصول إلى الأوتوستراد الدولي "دمشق – حلب"، ويستمر الثوار من مختلف الفصائل وبمشاركة جيش الفتح من التصدي لهذه المحاولات.

حيث تمكن الثوار اليوم من إحباط 3 محاولات تقدم لعناصر الأسد والميليشيات الشيعية من محاور الهضبة وتل حديا ورسم الصهريج، ودمروا خلال المعارك آليتين وقتلوا 35 جندياً كحد أدنى.

ويهدف نظام الأسد من خلال محاولات اليوم إلى فرض السيطرة على تل حديا الهام والمحاذي للأوتوستراد في ظل تغطية جوية روسية.

وقبل بضعة ساعات باغت جيش الفتح قوات الأسد بالقرب من تل حديا حيث تسللوا إلى نقطة قريبة من التل وقتلوا جراء ذلك عدد من عناصر الأسد واغتنموا عربة بي إم بي وعربتين مصفحتين بالإضافة لأسلحة فردية والعديد من قذائف الهاون.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة