بعد مقتل قائده

"جيش خالد" في حوض اليرموك يسمي " كارم المصري" قائداً جديداً له

29.حزيران.2017
صورة للقيادي الجديد
صورة للقيادي الجديد

نقلت مصادر ميدانية متطابقة عن جيش خالد بن الوليد المبايع لتنظيم الدولة في منطقة حوض اليرموك بريف درعا الغربي، تعيين "كارم المصري" أميراً عاماً للتنظيم، خلفاً لأبو هاشم الرفاعي الذي قتل متأثرا بجراح أصيب بها خلال الاشتباكات التي جرت مع فصائل الثوار على جبهات بلدة حيط قبل أيام.

"كارم المصري" المعروف بـ "أبو أسامة" كان قد انشق عن نظام الأسد في بداية الثورة والتحق بصفوف جيش المعتز بالله ومن ثم انتقل إلى صفوف جيش خالد المبايع لتنظيم الدولة ليستلم اليوم قيادته.

وكان سمع صوت انفجار قوي ظهر اليوم في محيط بلدة جلين بمنطقة حوض اليرموك بريف درعا الغربي، وذكر ناشطون أن السيارة انفجرت بالقرب من نادي الضباط في محيط البلدة، وأدت لسقوط العديد من القتلى والجرحى في صفوف عناصر التنظيم، فيما قال آخرون أن الانفجار ناتج عن ضربة جوية.

وفي ذات السياق قال ناشطون إن اشتباكات اندلعت بين عناصر تابعين لحركة المثنى ولواء شهداء اليرموك الذين شكلا جيش خالد بن الوليد وبايعا تنظيم الدولة بعد اندماجهما في منطقة حوض اليرموك، وسقط خلال تلك الاشتباكات العديد من القتلى والجرحى في صفوف الطرفين.

والجدير بالذكر أن جبهات بلدة حيط بمنطقة حوض اليرموك تشهد اشتباكات بين الثوار وعناصر جيش خالد بن الوليد المبايع لتنظيم الدولة، حيث يحاول عناصر الجيش السيطرة عليها بعد أن تمكنوا من تشديد الحصار  على البلدة الواقعة في الجهة الغربية لوادي اليرموك، حيث يضطر المدنيين والثوار لعبور الوادي بصعوبة للوصول إلى البلدة، حيث لا يوجد منفذ باتجاه المناطق المحررة سوى من الوادي.

وكان نظام الأسد قد قصف المناطق المحررة في ريف درعا الغربي يوم أمس كمساندة لجيش خالد بن الوليد، حيث استهدف بلدة العجمي بقذائف المدفعية ما أدى لسقوط شهداء وجرحى في صفوف المدنيين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة