طباعة

جيش لبنان يداهم مخيم للاجئين السوريين في البقاع و يعتقل 53 شخصاً

17.أيار.2015

يتابع الجيش اللبناني حملته على المخيمات التي يقيم بها اللاجئون السوريين في مختلف المناطق اللبنانية و توقيف اللاجئين الذين لايحملون أوراق ثبوتية ، في خطوة يبررها البعض الحفاظ على الأمن ، على الرغم أن أغلب اللاجئين السوريين خرجوا من بيوتهم هرباً من الموت و القصف دون أن أن يكون بحوزة غالبيتهم أوراق ثبوتية.

وقالت قيادة الجيش الجيش اللبناني في بيانها الصادر اليوم أنه  "عند الساعة 5.00 من صباح يوم أمس، قامت وحدة من الجيش بحملة تفتيش لخيم النازحين في بلدة بر الياس ومحيطها، حيث تم توقيف 3 مطلوبين من التابعية السورية، للاشتباه بعلاقتهم بمجموعات إرهابية. كما أوقفت 38 من التابعية السورية في المكان المذكور، لتجولهم بقسيمة دخول منتهية الصلاحية و12 شخصا من الجنسية نفسها لدخولهم الأراضي اللبنانية بطريقة غير شرعية. وقد ضبطت داخل المخيم بندقية حربية اضافة الى 40 دراجة نارية دون أوراق قانونية" .

و طبعاً في كل مرة يتم الحديث عن تهمة الإشتباه بـ"الإنتماء للمحموعات الإرهابية" و هو مصطلح فضفاض يتم استخدامه ضد السوريين و لاسيما المنشقين عن قوات الأسد الذين تتكفل بهم "مخابرات الجيش" التابعة لحزب الله الإرهابي .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير