جيش لبنان يعتقل 23 سورياً .. والتهمة كالعادة " الإشتباه بالإنتماء للتنظيمات الإرهابية"

24.تموز.2015

"قال الجيش اللبناني أن أوقف 23 سوريا في مداهمات نفذها في عكار و بحنين في شمال البلاد ، و ذلك لتجوالهم دون أوراق ثبوتية ، والإشتباه بإنتمائهم لتنظيمات إرهابية ، وهي التهمة التي اعتادت السلطات اللبنانية توجهيها للسوريين المقيمن على أراضيها بعد أن هجرتهم قوات الأسد و حزب الله الإرهابي اللبناني .

قال الجيش في بيانه أن "قوة من الجيش أوقفت في محلتي تعنايل - زحلة، والمنية - بحنين، 23 شخصا من التابعية السورية، وذلك لتجول بعضهم داخل الأراضي اللبنانية بطريقة غير شرعية، وللاشتباه بانتماء بعضهم الأخر إلى تنظيمات إرهابية، وضبطت بحوزتهم 3 دراجات نارية من دون أوراق قانونية." ، وأوضح البيان أنه تم "تسليم الموقوفين مع المضبوطات إلى المراجع المختصة لإجراء اللازم".

هذا و يقوم الجيش اللبناني ممثلاً بمخابرات الجيش التابعة لحزب الله الإرهابي بحملة ضد تجمعات السوريين في مختلف المناطق اللبنانية و خوض عمليات اعتقال عشوالئية تحت تهمة حاضرة على الدوام "الإنتماء لتنظيمات إرهابية" الأمر الذي لم يتوافر لدى جميع من أعتقل ، و إنما هي وسيلة درجت السلطات اللبنانية على انتهاجها للضغط على السوريين ، إضافة إلى القيود التي فرضتها عليهم عند الحاجة لدخول الأ{اضي اللبنانية .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة