طباعة

جيمس جيفري : لم نفرض على دي مستورا أي مواعيد نهائية بخصوص عمل اللجنة الدستورية

28.أيلول.2018

أعلن المبعوث الأميركي الخاص للشؤون السورية، جيمس جيفري، أن الولايات المتحدة لا تتفق مع التحذيرات الروسية، بأن هناك محاولات لفرض على المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ستافان دي ميستورا، مواعيد نهائية مصطنعة على عقد اللجنة الدستورية في سوريا.

ونفى جيفري أي تحذير لديمستورا وقال :"هذا إنذار مصطنع، الموعد النهائي الوحيد، هو العودة إلى تقارير الأمم المتحدة.

وقال "دي ميستورا يستطيع أن يقرر متى ستكون القائمة جاهزة للتنفيذ، ونحن نثق به في هذا الأمر، كونه عمل كثيرا على ذلك، فقد تشاور مع الأتراك والإيرانيين والروس بلا نهاية، والأهم من ذلك مع العديد من السوريين. كل ما نطلبه منه هو تقديم تقرير [للأمم المتحدة] قبل 31 أكتوبر".

وأشار جيفري أن النظام السوري بؤخر عملية عقد اللجنة الدستورية، مشيرا إلى أنهم يعتمدون على الروس والإيرانيين في ذلك على مدار عدة أشهر، لقد حان الوقت للمضي قدما".

وأضاف جيفري: "لدينا فرص في الأمم المتحدة، ولدينا دينامية مذهلة، ولا يوجد بلد تقريباً يدعم روسيا وإيران والنظام السوري في محاولة تأجيل التسوية السياسية".

هذا وفي وقت سابق دعا وزراء خارجية الولايات المتحدة ومصر وفرنسا وألمانيا والأردن والمملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة، المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، إلى عقد لجنة دستورية بأسرع وقع ممكن لصياغة الدستور السوري والرد بحلول 31 تشرين الأول/ أكتوبر القادم.

وفي جانب أخر أعلن جيمس جيفري، أن الولايات المتحدة تنطلق من حقيقة مفادها أن الوضع في إدلب "مجمد".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير