حتى الميتم الإسلامي في حي الوعر لم يسلم من همجية قوات الأسد

07.تشرين2.2014

شدّدت قوات الأسد لليوم الخامس على التوالي حصارها الخانق لأهالي حي الوعر في حمص، حيث منعت، اليوم الخميس، دخول أي نوع من المواد الغذائية والخضار للمدنيين.
من جهة أخرى، شهدت الجزيرة السابعة من حي الوعر إطلاق رصاص عشوائي من قبل قناصة الأسد المنتشرين على أسطح المباني المرتفعة
و تم إخلاء "الميتم الإسلامي" من الأطفال الأيتام القاطنين فيه، ويبلغ عددهم نحو 200 طفل و يأتي قرار الإخلاء نتيجة للقصف العشوائي من قبل قوات الأسد على حي "الوعر "، حيث طال القصف مؤخراً، مبنى الميتم الإسلامي بالإسطوانات المتفجرة وقذائف "هاون"، مما أدى إلى إصابة سبعة من الأطفال في الميتم.
وفي سياق منفصل، ألقت طائرات الأسد المروحية برميلين متفجرين على وسط مدينة تلبيسة، أسفرا عن سقوط عدد من الجرحى المدنيين.
فيما إخترق عنصرين من عناصر تنظيم البغدادي مفرزة الأمن العسكري في منطقة الفرقلس، بعد أن فجروا خط الغاز الذي يغذي شركة الفرقلس للغاز، ما أدى لسقوط عدد من القتلى في صفوف قوات الأسد.
بالنسبة لمنطقتي شاعر و جحار , فالأخذ و الرد في المعارك لا يزال مستمراً بين تنظيم البغدادي و قوات الأسد بعد سيطرة قوات الأسد على مناطق واسعة في حقول جحار و تركز المعارك مع انخفاض حدتها عند منطقة و حقول شاعر التي لا تزال تقبع تحت سيطرة تنظيم البغدادي , و لا تزال الغارات الجوية و القصف المدفعي مستمر من قبل قوات الأسد على محيط المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة